Accessibility links

عودة الإيرانيين الخمسة إلى طهران بعد احتجازهم في العراق لأكثر من عامين


عاد إلى طهران الأحد الإيرانيون الخمسة الذين احتجزتهم القوات الأميركية في العراق عام 2007 للاشتباه في تورطهم في مساعدة المتمردين الشيعة، رغم تأكيد إيران أنهم كانوا يعملون بصفة دبلوماسيين في العراق.

وقد أشاد منوشهر متكي وزير خارجية إيران بشجاعة الإيرانيين الخمسة وصمودهم أثناء احتجاز القوات الأميركية لهم. وأضاف متكي أن إيران تحتفظ بحق متابعة قضية احتجاز الإدارة الأميركية السابقة لدبلوماسييها في العراق أمام الهيئات القضائية الدولية.

من جهته، أعلن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية أن الإفراج عن دبلوماسييها لن يحدث تغييرا في العلاقات بين إيران والولايات المتحدة المقطوعة منذ 30 عاما.

وقال حسن قشقوي في تصريحات أوردتها وكالة مهر الإيرانية أن عملية الإفراج هذه تأتي في إطار الاتفاقية الأمنية العراقية- الأميركية، وهو ما أكدته سابقا القوات الأميركية في العراق.

وحرص البيت الأبيض الأسبوع الماضي على التوضيح أن الإفراج عنهم لا يمثل مبادرة باتجاه طهران، في حين أعربت وزارة الخارجية الأميركية عن قلقها نظرا لأن إطلاق سراحهم قد يشكل خطرا على القوات الأميركية في العراق.

جدير بالذكر أن الإيرانيين الخمسة الذين اعتقلوا في الحادي عشر من يناير/ كانون الثاني 2007 في أربيل في كردستان العراق، اتهموا بتزويد المتمردين في العراق أسلحة والتحريض على تنفيذ عمليات ضد القوات الأميركية في البلاد.
XS
SM
MD
LG