Accessibility links

فرقة تشيكو والجبسيز تختتم فعاليات مهرجان فلسطين الدولي


أسدل الستار على مهرجان فلسطين الدولي الذي نظمه مركز الفن الشعبي بدعم من مؤسسات محلية وأجنبية في مدينة رام الله لمدة أسبوع ضمن احتفالية "القدس عاصمة للثقافة العربية 2009"، وتميز هذا العام بمشاركة فرقة تشيكو والجبسيز الفرنسية وفرقة نار الأناضول التركية والفنان العراقي الهام المدفعي، بالإضافة إلى عدد من الفرق الموسيقية العربية.

واختتم المهرجان مساء الجمعة بعرض لفرقة 'تشيكو والجبسيز' الفرنسية على خشبة مسرح قصر رام الله الثقافي، حيث قدمت الفرقة لوحة للموسيقى الغجرية القديمة باستخدام صوت الإيقاعات بشكل منتظم لتعكس نمط حياتهم.

وشملت فعاليات المهرجان هذا العام تقديم العروض في رام الله وبيت لحم ونابلس، والقدس التي منعت فيها سلطات الاحتلال الفرق من تقديم العروض في مسرح "الحكواتي" الوطني.

وقالت مديرة المهرجان إيمان الحموري "رغم المعيقات التي واجهتنا، خاصة إجراءات الاحتلال بحظر تقديم العروض الخاصة بالفرق في القدس، إلا أنه أصبح بفعل النجاحات التي حققها على مدى سنوات عدة مـن أعرق المهرجانات العربية ويوازيها من حيث الأهمية مهرجان 'جرش' في الأردن و'قرطاج' في تونس، وما ينظم من مهرجانات فنية في مصر ولبنان ودول عربية أخرى، حيث تسعى الفرق العالمية والعربية والمحلية للمشاركة فيه، ويعتبر بفعالياته وعروضه المختلفة حلقة وصل بين الشعوب".

وأكدت الحموري على الرسالة الثقافية التي يحملها المهرجان إلى دول العالم من خلال الفرق المشاركة، مشيرة إلى الثقافة العريقة التي يتمتع بها الشعب الفلسطيني ومقدمة الشكر إلى كل الداعمين للمهرجان.

مراسلة "الحرة" فاتن علوان حضرت ليلة الختام ووافتنا بالتفاصيل من رام الله:

XS
SM
MD
LG