Accessibility links

logo-print

إجراءات مشددة في ملعب الشعب استعدادا للقاء المنتخبين العراقي والفلسطيني


تشهد العاصمة بغداد في الساعة السادسة والنصف من مساء الاثنين اللقاء الودي الثاني بكرة القدم بين المنتخبين العراقي والفلسطيني وقد كثفت قوات الأمن العراقية من إجراءاتها الاحترازية استعدادا للقاء الذي سيضيفه ملعب الشعب.

ويتوقع أن يستقطب اللقاء حضورا جماهيريا كبيرا كونه سيشهد المباراة الدولية الأولى التي تجري في العاصمة بغداد منذ عام 2002 حيث عقد اليوم اجتماعا ضم عددا من ممثلي القيادات والمديريات التابعة لوزارتي الدفاع والداخلية من اجل توزيع المهام بشكل يضمن التنسيق بين توفير الجانب الامني من جهة وانسيابية دخول المتفرجين لملعب المباراة من جهة اخرى.

أكد ذلك مدير قوة حماية المنشات العقيد عبد الامير رسن في حديث مع "راديو سوا" قال فيه:

"عقد اليوم مؤتمر في ملعب الشعب الدولي وضم المؤتمر كافة القطعات المتواجدة ضمن قاطع عمليات بغداد وبالذات قاطع عمليات الرصافة ومثلما يعلم الجميع أهمية المباراة فلذلك هيأنا كافة المستلزمات الضرورية وعملنا على تجاوز السلبيات التي رافقت الكرنفالات الرياضية السابقة حتى أننا تدخلنا بالأمور الإدارية وستظهر المباراة بمظهر رائع إن شاء الله".

من جانب آخر تفقد رئيس اللجنة الاولمبية العراقية رعد حمودي ملعب الشعب الدولي، معربا عن تفاؤله بنجاح المباراة على الرغم من التأخر في الإعلان عن إقامتها:

"الإجراءات طيبة وستظهر المباراة يوم غد بمستوى لائق على الرغم من تأخر الإعلان عن المباراة حيث أكد الأخوة الفلسطينيون أنهم سيخوضون لقاء واحدا في ابريل فقط مع ذلك فأننا اعددنا العدة لإقامة المباراة في ملعب الشعب وسنعمل على إنجاحها".

تجدر الإشارة إلى أن المنتخب العراقي تمكن من الفوز بثلاثية نظيفة على نظيره الفلسطيني في اللقاء الأول بين المنتخبين الذي جرى في أربيل يوم الجمعة الماضي.
XS
SM
MD
LG