Accessibility links

نواب يؤكدون تراجع الدور الرقابي للبرلمان


اتهمت عضو مجلس النواب شذى الموسوي رئاسة البرلمان بالإذعان لضغوط الحكومة، مشيرة إلى أن سفر رئيس البرلمان المتكرر إلى خارج العراق يأتي للتهرب من مواجهة المشاكل، على حد قولها.

وأوضحت في حديث لـ"راديو سوا" قولها: "بين التوافقات السياسية والتهديدات وترهيب النواب وتردد هيئة الرئاسة، وتهرب رئيس المجلس إياد السامرائي وسفراته إلى القاهرة والكويت للابتعاد عن مواجهة المشاكل والضغوط التي يتعرض إليها من الحكومة، كل هذه الأسباب أدت إلى تراجع الدور الرقابي".

وأكدت الموسوي رفض رئاسة مجلس النواب الاستجابة لطلبها باستدعاء مسؤول حكومي أمام المجلس: "قدمت عدة طلبات لاستضافة أمين عام مجلس الوزراء، وبدلا من تنفيذ طلبي قدمه رئيس البرلمان إلى نائبيه، خلافا للنظام الداخلي. وكالعادة رفض النائب الأول خالد العطية استدعاء المسؤول".

وأشار النائب عن التحالف الكردستاني سامي الأتروشي إلى وجود ضغوط على مجلس النواب لتعطيل دوره الرقابي، وأوضح قوله: "صدمنا من حجم الضغوط القوية على مجلس النواب وكياناته للتوقف عن ممارسة الدور الرقابي".

وطبقا لأوساط برلمانية، فإن حكومة نوري المالكي، شكلت لجنة تتولى التنسيق مع مجلس النواب حول استجواب المسؤولين.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:
XS
SM
MD
LG