Accessibility links

logo-print

الاتحاد المغربي ينهي تعاقده مع المدرب الفرنسي روجيه لومير


قرر الاتحاد المغربي لكرة القدم إنهاء التعاقد مع المشرف العام على المنتخب الوطني روجيه لومير بصورة ودية، بعد عام على بدء تجربته مع المنتخب المغربي التي لم تسفر عن تحسّن في أداء "أسود الأطلسي" الذين قدموا أداء مخيباً خلال تصفيات أمم إفريقيا وكأس العالم.

وأكد عبد الله غلام الناطق الرسمي باسم الاتحاد المغربي في تصريح عقب اجتماع عقده مكتب الاتحاد مساء الخميس خبر إنهاء التعاقد بالتراضي مع الفرنسي لومير بعد مسيرة استمرت لست سنوات مع المنتخب التونسي.

وأكدت وكالة الأنباء المغربية الخبر، مضيفة أنه سيتم تعيين مدرب للإشراف مؤقتا على المنتخب الوطني المغربي خلال مبارياته الثلاث المتبقية ضمن التصفيات المزدوجة المؤهلة لنهائيات أمم أفريقيا وكأس العالم 2010، لحين انتداب مدرب رسمي للمنتخب.

يذكر أن المنتخب المغربي أوقعته القرعة في المجموعة الأولى التي تضم منتخبات توغو والكاميرون والغابون، وسيخوض لقاءاته الثلاث القادمة أمام توغو في الخامس من سبتمبر/أيلول المقبل، والغابون في الـ10من أكتوبر/تشرين الأول والكاميرون في 14 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وعين لومير مدربا للفريق الوطني المغربي خلفا لمواطنه هنري ميشيل، بموجب عقد يمتد من 2008 إلى 2012.

ويواجه المغرب حاليا وضعا حرجا في تصفيات المجموعة الأولى، حيث يحتل المركز الثالث خلف الغابون المتصدرة، التي سقط أمامها ذهاباً بهدفين دون رد وتوغو الثانية، وأمام الكاميرون الرابعة، بعد تعادله معهما دون أهداف.

XS
SM
MD
LG