Accessibility links

logo-print

إجراءات أمنية مشددة في مناطق المسيحيين ببغداد والموصل


فرضت السلطات الأمنية منذ صباح الاثنين حظرا على حركة السيارات في مدينتي تلكيف والحمدانية اللتين تقطنهما أغلبية مسيحية بالموصل، وعززت الدوريات الأمنية داخلهما بعد سلسلة من الهجمات التي استهدفت أربع كنائس في العاصمة بغداد أمس.

وقال دلدار زيباري عضو مجلس محافظة نينوى لوكالة أسوشيتدبرس إن
إن مناطق شمال الموصل التي تقطنها أغلبية من المسيحيين ستحظى بأولوية في المجال الأمني.

وأضاف زيبراي أن القوات الحكومية ستبذل كل ما في وسعها للحفاظ على أمن أهالي المحافظة بغض النظر عن خلفياتهم القومية أو الدينية.

وفي بغداد ضربت القوات الأمنية طوقا على الطرق المؤدية إلى كنيسة "سيدتنا ذات القلب المقدس" في حي المهندسين شرقي المدينة وانتشر الجنود ورجال الشرطة حول المنطقة، فيما بدأت الشاحنات تنقل الشظايا ومخلفات السيارات المدمرة بسبب الانفجار الذي استهدف الكنيسة صباح الأحد.

وتم منع وقوف السيارات بالقرب من الطوق الأمنين وقامت الشرطة باستجواب الأشخاص الذين يرومون دخول الشارع المؤدي إلى الكنيسة.

XS
SM
MD
LG