Accessibility links

أوباما يأمر بفتح تحقيق حول مقتل المئات من معتقلي طالبان عام 2001


قال الرئيس باراك أوباما إنه أصدر أوامر لفريق الأمن القومي في إدارته بالتحقيق في الأنباء التي أشارت إلى ضلوع قوات "تحالف الشمال" في أفغانستان في قتل مئات أو آلاف من معتقلي طالبان الذين استسلموا لها في أواخر عام 2001.

وقال الرئيس أوباما في مقابلة مع محطة CNN خلال زيارته الأخيرة إلى غانا، ستبث في وقت لاحق اليوم الثلاثاء، أنه أبلغ مؤخرا بمؤشرات تفيد بعدم إجراء تحقيق واف بالواقعة.

وقال الرئيس أوباما: "لذلك فإن ما طلبته من فريقي للأمن القومي هو جمع الحقائق المعروفة، وسنتخذ على الأرجح القرار الملائم فيما يخص آلية التعامل معها فور جمع كل الوقائع".

قوانين الحرب

وأضاف أوباما: "هناك مسؤوليات على جميع الدول تحملها، حتى في وقت الحرب. وإذا تبين أن سلوكنا أتاح بطريقة ما حصول انتهاكات لقوانين الحرب، أعتقد إذا، كما تعلمون، علينا معرفة ذلك".

وتعليقا على تصريحات أوباما، قال جيف ماكوسلاند مستشار الشؤون العسكرية في تلفزيون CBS إن تقييم تلك الواقعة يتطلب النظر إلى الظروف التي أحاطت بها.

وأضاف:

"ينبغي علينا النظر إليها في سياق الفوضى التي كانت في أفغانستان بعد الغارات الجوية الأميركية وفي سياق الحرب الأهلية التي ظلت دائرة منذ زمن طويل بين طالبان والتحالف الشمالي وما رافق ذلك من انتهاكات ارتكبها الجانبان. ومن غير المستبعد أن يتعرض معتقلون للقتل في مثل تلك الظروف، ولكن لا تتوفر لدي معلومات مباشرة عن تلك الواقعة".

تجدر الإشارة إلى أن قوات "تحالف الشمال"الأفغانية كانت متحالفة مع القوات الأميركية في الحرب التي أطاحت بحكم طالبان في أفغانستان.

دور الإدارة السابقة

وكانت صحيفة نيويورك تايمز قد ذكرت في عددها السبت أن الرئيس أوباما أمر بفتح تحقيق حول احتمال قيام الإدارة السابقة بوقف تحقيق حول مجزرة بحق سجناء من طالبان ارتكبتها قوات زعيم حرب أفغاني كانت تدعمه واشنطن آنذاك.

وكتبت الصحيفة أن مسؤولين كبارا في إدارة الرئيس جورج بوش تدخلوا لوقف تحقيقات كان يقوم بها مكتب التحقيقات الفدرالي ووزارة الخارجية الأميركية ووزارة الدفاع كل على حدة، حول قتل أكثر من ألفي سجين من طالبان عام 2001 على أيدي قوات الجنرال عبد الرشيد دوستم الذي كانت تدعمه في تلك الفترة وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية.

يذكر أن الجنرال دوستم زعيم الحرب في شمال أفغانستان تعاون مع السوفيات خلال اجتياحهم للبلاد في الثمانينات قبل أن يصبح أحد اقرب حلفاء الأميركيين عام 2001 خلال الحملة التي تلت اعتداءات 11 سبتمبر/ أيلول في الولايات المتحدة، والتي أدت إلى إسقاط نظام طالبان.

XS
SM
MD
LG