Accessibility links

logo-print

القبض على خلية تابعة لتنظيم القاعدة مسؤولة عن مقتل أربعة جنود


عرض الناطق باسم قيادة عمليات بغداد اللواء قاسم عطا في مؤتمر صحفي عقده في مبنى البرلمان الاثنين جانبا من اعترافات خلية تابعة لتنظيم القاعدة مكونة من ثلاثة أشخاص قاموا بإطلاق النار على مفرزة للتفتيش في منطقة حي الخضراء غربي بغداد، في الخامس من حزيران يونيو الماضي.

وأدى إطلاق النار إلى مقتل أربعة جنود من المفرزة ومدني، وإصابة آخر بجروح.

وجاء في اعتراف أحد أفراد الخلية المدعو محمد فالح تأكيده ضلوع أفراد الخلية بتفجير عدد من السيارات المفخخة والعبوات الناسفة في بغداد وقتل مدنيين في مناطق مختلفة.

من جانبه، دعا اللواء قاسم عطا أصحاب الحق الشخصي المتضررين من الجرائم التي قام بها افراد الخلية لتسجيل شكواهم في مقر اللواء الرابع والخمسين التابع للجيش العراقي، مشيرا إلى أن قيادة عمليات بغداد أحالت اوراق المتهمين إلى القضاء بعد تدوين إفاداتهم.

وأشار عطا إلى أن القوات الأمنية تمكنت من ضبط عدد من صواريخ الكاتيوشا وكميات من الأسلحة في منطقة الشرطة الرابعة جنوب غربي بغداد.

وأكد عطا اتمام الاستعدادات الأمنية لمراسم زيارالإمام موسى الكاظم السبت المقبل بالتنسيق مع الدوائر والمؤسسات الخدمية.

وعلى الرغم من أن عطا لم يشر إلى فرض حظر للتجوال تزامنا مع الزيارة، إلا أن الأعوام السابقة شهدت فرض قيود على حركة المركبات في معظم مناطق العاصمة لحماية الزوار المتوجهين سيرا على الأقدام لمدينة الكاظمية.

وأكد المتحدث باسم قيادة عمليات بغداد اللواء قاسم عطا أن الحكومة قررت إعادة نشر القوات الأمنية بهدف التركيز على حماية أهداف حيوية مثل المساجد والحسينيات.

ووصف عطا المرحلة القادمة بالحاسمة في تاريخ العراق، متوقعا المزيد من الهجمات.

وأضاف عطا أن العراق لن يحتاج إلى مساعدة القوات متعددة الجنسيات لتأمين منطقة الكاظمية التي ستشهد يوم السبت القادم حشودا ضخمة من الزائرين لإحياء مراسم وفاة الإمام موسى الكاظم.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد ظافر أحمد:

XS
SM
MD
LG