Accessibility links

راوول كاسترو يجري مباحثات في الجزائر مع بوتفليقه بشأن المسائل الدولية


أكد الرئيس الكوبي راوول كاسترو الاثنين في الجزائر أن الصداقة بين بلاده والجزائر "لا تنفصم عراها"، مشددا على توافق وجهات نظر البلدين بشأن المسائل الدولية، كما نقلت عنه وكالة الأنباء الجزائرية.

وأعرب راوول كاسترو للصحافيين بعد لقائه الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة عن ارتياحه للزيارة التي بدأها الأحد للجزائر وهي الثانية له منذ 7 فبراير/شباط الماضي.

وقالت وكالة الأنباء الجزائرية إن كاسترو عقد جلستين على انفراد مع الرئيس الجزائري، يومي الأحد والاثنين.

وكان كاسترو قد وصل الأحد إلى الجزائر في زيارة عمل تستمر ثلاثة أيام بدعوة من نظيره الجزائري، للتحضير أساسا لقمة دول عدم الانحياز التي تعقد الأربعاء والخميس في مصر.

وترتبط الدولتان بعلاقات سياسية وثيقة منذ استقلال الجزائر في 1962. وهما تتشاطران وجهة نظر واحدة في الأمم المتحدة وحركة عدم الانحياز إضافة إلى الحوار جنوب-جنوب ومنظمة التجارة العالمية.

وقد وقع البلدان في بداية يونيو/حزيران سبع اتفاقيات في المجال الصحي.

ويعمل حاليا أكثر من 100 طبيب كوبي في الجزائر التي عمل فيها أكثر من الفي متعاون كوبي منذ 1962. كما أنه من المقرر أن تقيم كوبا 12 مستشفى لأمراض العيون في الجزائر.

في المقابل أبرمت الشركة العامة للأدوية الجزائرية "صيدل" في فبراير/شباط اتفاق شراكة مع مجموعة "هيبير بيوتك" الكوبية لانتاح لقاح مضاد لالتهاب الكبد الوبائي "بي "ينتظر أن يتوج بإقامة مصنع في الجزائر بطاقة إنتاج 5 ملايين جرعة، بحسب ما ذكرته الشركة الجزائرية للأدوية.

وكان راوول كاسترو البالغ من العمر 77 عاما قد خلف شقيقه فيدل 82 عاما المريض، في رئاسة كوبا منذ يوليو/تموز 2006.
XS
SM
MD
LG