Accessibility links

logo-print

اكتشاف مقبرة جماعية شرق اقليم كوسوفو


أعلن مسؤول في شرطة كوسوفو الاثنين أن خبراء أوروبيين في الطب الشرعي أنهوا نبش مقبرة جماعية اكتشفت شرق اقليم كوسوفو تحتوي على رفات ضحايا الحرب خلال عامي 1998 و1999.

وقال المتحدث باسم شرطة كوسوفو اربر بيكا لوكالة الصحافة الفرنسية إنه عثر على عظام بشرية من مختلف الأعمار في بلدة دوبركان شرق اثناء عمليات نبش بدأت قبل خمسة ايام.

وأضاف أن الخبراء لم يتمكنوا من تحديد أسباب وفاة الضحايا ولا هوياتهم، لكنهم يعتقدون أن الرفات تعود إلى ضحايا النزاع بين القوات الصربية والانفصاليين الألبان.

وأعلنت بعثة الشرطة والعدل الأوروبية في كوسوفو أن تحاليل الحمض الريبي النووي "دي ان آي" ستكون ضرورية لكشف هوية الضحايا.

وقالت مسؤولة في البعثة كارين ليمدال إن الخطوة المقبلة ستكون ارسال طلب للجنة الدولية للمفقودين ومقرها ساراييفو لتحليل الحمض الريبي النووي في مختبراتها لاننا لا نملك مثل هذه المختبرات في كوسوفو.
XS
SM
MD
LG