Accessibility links

السلطات اللبنانية تطلق سراح الفلسطيني يوسف شعبان المتهم باغتيال دبلوماسي أردني


أفرجت السلطات اللبنانية المختصة اليوم الاثنين عن الفلسطيني يوسف شعبان الذي أمضى 15 عاما مسجونا في لبنان بتهمة اغتيال ديبلوماسي أردني، وذلك بموجب عفو خاص صادر عن رئيس الجمهورية ميشال سليمان.

وقد استقبل عشرات الفلسطينيين شعبان أمام منزل ذويه في مخيم برج البراجنة بضاحية بيروت الجنوبية وحملوه على الأكتاف وهو يرفع العلمان الفلسطيني واللبناني فيما كانت النسوة ترشقه بالأرز كما افاد مصور وكالة الصحافة الفرنسية.

وكان الرئيس سليمان قد وافق الجمعة على منح العفو الخاص من العقوبة المتبقية عن المحكوم يوسف شعبانبتهمة اغتيال المستشار الأول في السفارة الاردنية في لبنان نائب عمران المعايطة عام 1994 في الروشة في غرب بيروت، باطلاق النار على رأسه بينما كان في سيارته.

وبعد فترة قصيرة من الاغتيال القي القبض على شعبان وحوكم أمام المجلس العدلي، وهو أعلى سلطة قضائية في لبنان، وصدر في حقه حكم بالاعدام خفف إلى السجن لمدى الحياة.

لكن التحقيق في الاغتيال استمر في الاردن حيث القي القبض على شخصين وحوكما وتم اعدامهما عامي 2002 و2003.

على الاثر، اطلقت عائلة شعبان ومنظمات لحقوق الانسان حملة استمرت سنوات تطالب باعادة محاكمة شعبان أو الافراج عنه بعفو خاص.
XS
SM
MD
LG