Accessibility links

الأدميرال مولن يجري محادثات مع قيادات المكونات التي تضمها مدينة كركوك العراقية


أعلنت قيادات من مكونات كركوك شاركت في اجتماع مغلق عقده رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الأدميرال مايكل مولن فور وصوله في زيارة مفاجئة بعد ظهر الاثنين أنه أبلغها بأن واشنطن لا تملك حلا لأزمة المدينة المتعددة القوميات.

وقال محمد كمال القيادي في الحزب الديموقراطي الكردستاني وعضو مجلس المحافظة إن مولن أكد أنه جاء للاستماع إلى مشاكلنا وليس لديه أو لدى الولايات المتحدة أي حل لمدينة كركوك والحلول تكمن بيد العراقيين.

ويسعى الأكراد إلى إلحاق كركوك بإقليم كردستان في حين يعارض العرب والتركمان ذلك.

ويبلغ عدد سكان المدينة حوالي مليون نسمة هم خليط من التركمان والأكراد والعرب مع وجود أقلية مسيحية.

بدوره، أكد أحمد العسكري عضو مجلس المحافظة عن قائمة "كركوك المتآخية "أن موولن أكد أن مسألة كركوك مسألة داخلية عراقية يجب أن تحل عن طريق مكونات المدينة أنفسهم معبرا عن الاستعداد لتقديم جميع أنواع الدعم لتعزيز الأوضاع الأمنية.

وحضر الاجتماع ممثلون عن الأكراد والعرب والتركمان والمسيحيين وقادة الشرطة في المحافظة في حين غاب ضباط الجيش عن الاجتماع.

وأحيط مكان الاجتماع باجراءات أمنية مشددة.

والزيارة هي الثانية التي يقوم بها مولن إلى كركوك خلال عام واحد.

ونقل مشاركون في الاجتماع عن مولن قوله إن مسالة كركوك مهمة بالنسبة للعراق والقوات المتعددة الجنسيات والولايات المتحدة وعلى الجميع بذل الجهود لتذليل العقبات أمامها من أجل الوصول إلى نتائج مرضية ومشتركة.

عاصفة رملية تؤخر مغادرة مولن

من ناحية أخرى، أجبرت عاصفة رملية مولين على العدول عن السفر حاليا والبقاء في مدينة كركوك.

وقد أخرت العاصفة الرملية خطط مولين في السفر إلى أجزاء أخرى من العراق بعد هبوطه في كركوك الواقعة على بعد 250 كيلومترا شمالي العراق.

مما يذكر أن العراق تعرض لعواصف رملية وترابية شديدة خلال الأسابيع الأخيرة. وعرقلت واحدة من أسوأ العواصف التي تعيها الذاكرة الحية خطط جو بايدن نائب الرئيس الأميركي للسفر إلى كردستان الشمالية اثناء زيارته للعراق هذا الشهر.
XS
SM
MD
LG