Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • القوات الليبية تستعيد سرت من قبضة داعش

أوباما يعتبر أن الاستمرار في توسيع المستوطنات لا يحقق مصلحة الولايات المتحدة أو إسرائيل


أعلن البيت الأبيض أن الرئيس باراك أوباما استقبل الاثنين 15 مسؤولا من الطائفة اليهودية في الولايات المتحدة وبحث معهم الجهود التي تبذل لحل النزاع الإسرائيلي الفلسطيني والتحدي الإيراني.

وجاء في بيان للبيت الأبيض أن أوباما جدد التأكيد على التزامه الثابت تجاه امن إسرائيل والتزامه العمل من اجل السلام في الشرق الأوسط.

واجتمع أوباما وكبير موظفي البيت الأبيض رام ايمانويل ومستشاره السياسي ديفيد اكسيرولد مع 15 من زعماء اليهود الأميركيين.

وقال احد المشاركين في الاجتماع مالكولم هونلين نائب الرئيس التنفيذي لمؤتمر رؤساء المنظمات اليهودية الأميركية الكبرى أن أوباما قال انه حدث تقدم اكبر في المفاوضات، وتحدث بشكل ايجابي عن المباحثات بين ميتشل وباراك، حسب ما أوردت وكالة رويترز.

وقال هونلين أن أوباما أشار إلى أنه هناك بعض الاستعداد لتفاهم بين الجانبين "ولا أعلم ماهية هذا التفاهم".

وقال جيريمي بن امي المدير التنفيذي لجماعة جيه ستريت، وهي جماعة ضغط في واشنطن إن أوباما شدد على أن الاستمرار في توسيع المستوطنات لا يحقق مصلحة الولايات المتحدة أو إسرائيل، حسب وكالة رويترز.

وقال بن امي "قال الرئيس إن فجوات الخلاف تضيق ولمح إلى حدوث تقدم وأمله في التوصل إلى اتفاق، لقد لمح قطعا إلى ذلك." وقال أن أعضاء المجموعة حثوا أوباما على زيارة إسرائيل.

وقال الحاخام ستيفن فيرنيك نائب الرئيس التنفيذي للكنيس المتحد لليهودية المحافظة إن أوباما شدد على انه يضغط أيضا على الفلسطينيين لاتخاذ الخطوات الضرورية من اجل السلام.

وقال متحدث باسم ستيفن سفيتسكي رئيس الاتحاد الاورثوذكسي انه كان هناك شعور بالقلق لما بدا انه ضغط متحيز على إسرائيل. وقال المتحدث أن أوباما أشار إلى انه يعتزم في الأسابيع القادمة الكشف علانية عن مزيد من المعلومات عما يجري عمله لحفز الفلسطينيين أيضا.
XS
SM
MD
LG