Accessibility links

logo-print

موسكو ترفض ربط مفاوضاتها مع واشنطن حول"ستارت" بمواقفها تجاه إيران


قالت مصادر في وزارة الخارجية الروسية اليوم الثلاثاء إن موسكو لا تعتزم اتخاذ مواقف أكثر حزما تجاه إيران وملفها النووي مقابل التوقيع على معاهدة جديدة للحد من الأسلحة الإستراتيجية مع واشنطن، وفقا لما نقلته وكالة انترفاكس الروسية.

وأضافت الوكالة، نقلا عن مسؤولين في الخارجية الروسية، أن المعاهدة التي تعرف اختصارا بـ "ستارت" والتي يبحث تفاصيلها الجانبين الروسي والأميركي، غير متصلة بموقف موسكو من الملف الإيراني.

لا تنازلات روسية

وأشارت المصادر إلى أن موسكو ليست مستعدة لتقديم تنازلات بشأن مواقفها المتعلقة بالملف النووي الإيراني، مشيرة إلى أن المقايضة بين القضيتين أمر غير ممكن.

وكانت جهات أميركية معنية بسير المفاوضات بين واشنطن وموسكو قد رجحت أن يدفع إبرام اتفاق بين الطرفين إلى الأخيرة اتخاذ مواقف أكثر حزما تجاه حكومة طهران.

وتتفاوض روسيا الآن على اتفاق جديد لخفض الأسلحة النووية ليحل محل معاهدة ستارت 1 التي جرى التوصل إليها عام 1991 وتنتهي في ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وأكدت موسكو في مناسبات عدة معارضتها لفرض عقوبات جديدة على إيران، حليفتها في المنطقة، التي تواصل برنامجا لتخصيب اليورانيوم يمكن أن يؤدي إلى إنتاج قنبلة ذرية من شانها تهديد الأمن الإقليمي للمنطقة.

وكانت قمة مجموعة الثماني قد اتفقت يوم الأربعاء الماضي خلال اجتماع عقد في ايطاليا، على تحديد مهلة شهرين للبت في الموقف الواجب اتخاذه حيال إيران.
XS
SM
MD
LG