Accessibility links

الذكرى الـ51 على إقامة النظام الجمهوري في العراق


تصادف اليوم الذكرى الـ51 لإعلان النظام الجمهوري في العراق، بعد قيام الجيش بإطاحة النظام الملكي في الـ14 من تموز/يوليو عام 1958.

في مثل هذا اليوم 14 تموز/ يوليو من العام 1958 استمع العراقيون إلى البيان رقم واحد الذي أعلن إقامة النظام الجمهوري.
ووصف النائب عن التحالف الكردستاني محسن السعدون الـ14 من تموز بأنه تحول كبير في التاريخ السياسي العراقي، موضحا قوله:

"4 تموز نقطة تحول كبيرة في العراق، عندما تغير النظام الملكي إلى جمهوري. وللنظامين مؤيدون ومعارضون، ولكننا وجدنا في النظام الجمهوري عندما يطبق العدالة والديمقراطية والدستور، يكون أفضل من النظام الملكي".

وأكد النائب عن حزب الفضيلة عبد الكريم اليعقوبي اعتزاز معظم القوى العراقية بيوم الـ14 من تموز، وأضاف أن هذا اليوم "يعد من الأيام الوطنية في تاريخ العراق، وله أهمية كبيرة، لأنه انتقالة نوعية في نظام الحكم، وعند إقرار الدستور تم اعتماد النظام الجمهوري البرلماني".

هذا وأعلنت الحكومة يوم الـ14 من تموز عطلة رسمية، فيما أصدرت صحف محلية ملاحق خاصة ، تسلط الضوء على الحدث الذي نقل العراق من النظام الملكي إلى الجمهوري.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:
XS
SM
MD
LG