Accessibility links

فرنسا تؤكد خطف اثنين من مواطنيها يعملان مستشارين أمنيين في الصومال


أكدت وزارة الخارجية الفرنسية خطف اثنين من مواطنيها في العاصمة الصومالية مقديشو، وأوضحت في بيان صادر عنها اليوم الثلاثاء أنهما يعملان بصفة مستشارين أمنيين لدى حكومة الصومال.

وذكر بيان الخارجية الفرنسية أن الرجلين كانا في مهمة رسمية حينما خطفتهما مجموعة من الرجال المسلحين، وأوضح أنهما كانا يقدمان المساعدة في الشؤون الأمنية للحكومة الاتحادية الانتقالية بقيادة الرئيس الصومالي شيخ شريف.

وكان مسؤول صومالي كبير قد ذكر في وقت سابق أن الأجنبيين اللذين خطفا الثلاثاء في مقديشو هما فرنسيان ويعملان في أجهزة الاستخبارات، نافيا أن يكونا صحافيين كما تردد في وقت سابق.

وأوضح أن وزارة الدفاع الصومالية كانت قد دعتهما للقيام بتدريب نظراء لهما في أجهزة الاستخبارات الصومالية.

وأشار المسؤول الذي رفض الكشف عن هويته أن المخطوفين متواجدان في الصومال منذ تسعة أيام.

يذكر أن الفرنسيين كانا قد خطفا اليوم الثلاثاء في فندق جنوب العاصمة الصومالية مقديشو من قبل نحو عشرة عناصر ميليشيا قاموا بتجريد حراس أمن الفندق من أسلحتهم، وفق ما كان مصدر في الشرطة الصومالية قد أوضح.

وكان مدير الفندق محمد محمود قد أشار إلى أن المخطوفين تسجلا كصحافيين لدى فندقه.
XS
SM
MD
LG