Accessibility links

إيران تنفذ حكم الإعدام بحق 13 شخصا اتهموا بالانتماء لجماعة سنية متشددة


قالت السلطات الإيرانية إنها أعدمت شنقا الثلاثاء 13 شخصا اتهموا بالانتماء لجماعة جند الله السنية المتشددة، مشيرة إلى أن عملية الإعدام تمت في سجن زاهدان كبرى مدن محافظة سيستان بلوشستان بجنوب شرق البلاد.

ونقلت وكالة الإنباء الإيرانية الرسمية "إيرنا" عن رئيس القضاء في محافظة سيستان بلوشستان قوله:

"بعد مشاورات مع بعض المسؤولين تقرر تنفيذ عمليات الشنق في سجن زاهدان فيما تأجل شنق عبد الحميد ريغي (شقيق زعيم جند الله) إلى الأيام المقبلة".

ورغم أن السنة يعتبرون أقلية في إيران إلا أن الكثير منهم يقطن في سيستان بلوشستان الواقعة على الحدود مع باكستان وأفغانستان.

وتعتبر هذه المحافظة الأقل أمانا في إيران بسبب وجود متمردين ومهربي مخدرات.

وكانت السلطات الإيرانية قد أعلنت أمس الاثنين أن 14 عضوا من جند الله بينهم عبدالحميد ريغي سيعدمون شنقا بشكل علني.

وتتهم السلطات الإيرانية جند الله بأنها شنت في السنوات الأخيرة العديد من الاعتداءات والعمليات المسلحة لاسيما الهجوم الانتحاري الذي أوقع 25 قتيلا في 28 مايو/أيار الماضي في مسجد شيعي في زاهدان.

وكانت منظمة العفو الدولية قد ناشدت في بيان صدر عنها الاثنين السلطات الإيرانية بعدم تنفيذ عمليات الإعدام هذه.

وقد ازداد عدد عمليات الإعدام في السنوات الأخيرة في إيران في إطار حملة لتعزيز الأمن، حيث أشارت منظمة العفو الدولية إلى أن إيران أعدمت 346 شخصا العام الماضي.

ويعاقب بالإعدام في إيران من يرتكب القتل أو الاغتصاب أو السطو المسلح أو تهريب المخدرات أو الزنا.

XS
SM
MD
LG