Accessibility links

التحقيق في مقتل مواطن عراقي على يد جندي بريطاني عام 2003


شاهدت لجنة قضائية بريطانية تقوم بالتحقيق في مقتل المواطن العراقي بهاء موسى الذي كان يعمل موظف استقبال في إحدى فنادق البصرة، شريطا يظهر تعذيبه ومحتجزين آخرين على يد جندي بريطاني.

وقال رئيس لجنة التحقيق جيرارد إلياس إن هؤلاء العراقيين تمت إساءة معاملتهم فور احتجازهم على يد القوات البريطانية في فندق ابن الهيثم الذي تم تحويله إلى مركز احتجاز مؤقت في شهر أيلول من عام 2003.

ونقلت وكالات الأنباء عن والد بهاء العقيد شرطة داود موسى قوله إنه يأمل أن تؤدي الدعوى التي أقامها ضد القوات البريطانية إلى محاسبة هؤلاء المسؤولين عن وفاة ابنه بهاء.

وكانت محكمة عسكرية بريطانية قد حاكمت سبعة جنود في قضية بهاء عام ألفين وستة، تمت تبرئة ستة منهم وإدانة دونالد بين Payne الذي تم طرده من الجيش والحكم عليه بسنة سجن نافذة.

كما وافقت وزارة الدفاع البريطانية على دفع تعويضات بقيمة نحو خمسة ملايين دولار شملت عائلة موسى وتسعة عراقيين آخرين تمت إساءة معاملتهم من قبل القوات البريطانية التي كانت متمركزة في مدينة البصرة.
XS
SM
MD
LG