Accessibility links

logo-print

قائمة التآخي الكردية تهدد بتولي إدارة 16 منطقة في نينوى


أكدت قائمة نينوى المتآخية أنها تدرس إمكانية إقامة مجلس لإدارة 16 وحدة إدارية شمالي الموصل إذا ما فشلت آخر جولة لمباحثاتها مع قائمة الحدباء بوساطة التيار الصدري.

وكشف عضو مجلس المحافظة عن قائمة نينوى المتآخية درمان حاجي ختاري أن قائمته ستطلب من الحكومة تسليم الأقضية والنواحي التي تضامنت مع قائمة نينوى المتآخية وقاطعت الإدارة المحلية للموصل التي تترأسها قائمة الحدباء .

وأعلن ختاري في حديث لمراسل "راديو سوا" أن وفد التيار الصدري سيصل المدينة خلال الأيام القادمة لإجراء جولة أخيرة من المباحثات بين القائمتين.

وأعرب ختاري عن استعداد قائمة نينوى المتآخية للحوار مع قائمة الحدباء، مشيراً إلى صعوبة الوصول لأي حل إذا ما بقيت شروط الحدباء قائمة، مشيرا بقوله:

"لأن برنامجنا وبرنامجهم تتقاطع في عدة نقاط، فهم يصرون على نقاط هي خارج صلاحيات مجلس المحافظة، مثلاً إخراج قوات البشمركة وإخراج الأحزاب الكردية والمادة 140".

واستبعد ختاري خروج قوات البشمركة من المناطق المتنازع عليها شمالي الموصل بسبب رفض أهالي تلك المناطق لانسحاب تلك القوات من مناطقهم، حسب قوله.

يذكر أن قائمة نينوى المتآخية تشغل 12 مقعداً وقائمة الحدباء 19 مقعداً من مجموع 37 مقعداً من مقاعد مجلس محافظة نينوى.
XS
SM
MD
LG