Accessibility links

إرجاء إطلاق المكوك انديفور للمرة الثالثة


استمر سوء الأحوال الجوية التلاعب بأعصاب القيمين علي وكالة الفضاء الاميركية (ناسا) الذين اضطروا مساء الاثنين للمرة الثالثة منذ السبت إلي إرجاء إطلاق المكوك انديفور باتجاه محطة الفضاء الدولية.
وتقرر محاولة إطلاق المكوك الأربعاء.

وهذه خامس عملية تأجيل لإطلاق المكوك انديفور خلال شهر. وكان الغي المسؤولون في 13 و16 يونيو/حزيران عملية إقلاع انديفور الذي يحمل سبعة رواد فضاء بسبب تسرب الهيدروجين.

وقال مدير عمليات الإطلاق بيت نيكلوكينكو إن المكوك والرواد كانوا جاهزين للإقلاع ولكن الأحوال الجوية لم تكن ملائمة مع عاصفة وبرق في شعاع يقل عن 20 ميلا بحريا علي الأقل ما حال دون ذلك.

قال مايك موزيس مدير فريق المسؤولين عن هذه المهمة خلال مؤتمر صحافي الاثنين مساء إن محاولة الإطلاق التالية حددت الأربعاء عند الساعة 03:22 بتوقيت غرينتش مع إمكانية إطلاق أخرى الخميس كحد أقصي اذ يصير بعدها تضارب مع إطلاق مركبة التموين الروسية "بروغرس" نحو المحطة الفضائية الدولية في 24 يوليو/ تموز.

وأشار موزيس إلى أن هذا الحل مقبول بالنسبة للسلطات الفضائية الروسية غير انه سيدفع ناسا إلى العدول عن خامس خروج إلى الفضاء في إطار مهمة انديفور.

وفي حال لم تتم عملية إقلاع المكوك الأربعاء ولم تنجح كذلك الخميس تؤجل عملية إطلاق انديفور إلى 26 يوليو/تموز.

وتعطي مهلة الـ48 ساعة المهندسين إمكانية استبدال تغليف مصنع من مادة "تيفيك" انفصلت جزئيا عن احدي المحركات الصغيرة الأمامية. وهذه الأخيرة تسمح للمكوك بالقيام بمناورات في الفضاء.

وتمنع مواد الحماية هذه دخول الأمطار إلى المحركات لحظة يكون المكوك علي منصة الإقلاع، لان مياه الأمطار ستتجمد داخل هذه المحركات ما سيؤثر على بعض مناورات المكوك مثل التحامه بمحطة الفضاء الدولية.
XS
SM
MD
LG