Accessibility links

logo-print

مليونا شخص يحضرون الدورة الـ30 لمهرجان مونتريال للجاز


شارك أكثر من مليوني شخص في الحفلات الموسيقية التي نظمت في إطار الدورة الـ30 لمهرجان مونتريال الدولي للجاز.

وقال الرئيس المؤسس للمهرجان الآن سيمار خلال مؤتمر صحفي إن المهرجان حقق وتجاوز أهدافه المحددة على صعيد الميزانية رغم أن الأمطار هطلت خلال تسعة أيام من أصل 13 يوما استمر خلالها أهم مهرجان للجاز في العالم على حد وصفه.

واستمر المهرجان من 30 يونيو/ حزيران الماضي إلى 12 يوليو /تموز الحالي أي أكثر بيومين من المعتاد بسبب الذكرى الـ30 للمهرجان وشهد المهرجان كذلك الحفلة الموسيقية الـ10 آلاف في تاريخه.

وحقق المهرجان هدفه على صعيد الإيرادات حاصدا خمسة ملايين دولار كندي أي ما يعادل 4.3 ملايين دولار أميركي من بيع البطاقات لكن الإيرادات كانت أقل بمليون دولار مقارنة مع العام الماضي على ما أفاد المنظمون.

وأشار المنظمون إلى ان العام 2008 شهد عودة المغني ليونارد كوهين إلى الغناء ما در 1.2 مليون دولار.

وانتهى مهرجان الجاز الكبير بألعاب نارية ضخمة خلال الحفلة الموسيقية التي أقامها في الهواء الطلق المغني وعازف الغيتار الأميركي بن هاربر.

يشار إلى أن المهرجان يحظى بميزانية قدرها 30 مليون دولار لأكثر من 600 عرض.
XS
SM
MD
LG