Accessibility links

logo-print

روسيا تقول إن تجربة صاروخ بولافا البالستي العابر للقارات لن تؤجل لفترة طويلة


أكد رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية الجنرال نيكولاي ماكاروف أن التجربة الجديدة على صاروخ "بولافا "البالستي العابر للقارات الذي يطلق من البحر لن تؤجل لفترة طويلة، حسبما ذكرت وكالة أنباء نوفوستي.

وقال ماكاروف الثلاثاء في حديث للصحفيين في مدينة نوفوروسيسك حيث يتواجد لمرافقة الرئيس الروسي في رحلته التفقدية، إن تجارب إطلاق صواريخ "بولافا "من البحر أوقفت مؤقتا لإجراء عدة اختبارات في المؤسسة المصنعة بعد فشل بعض تجارب الإطلاق في الفترة الأخيرة.

ويعد صاروخ "بولافا" أو "ر س م"56- أو SS-NX-30 بحسب مصطلحات حلف شمال الأطلسي، أحدث صاروخ روسي يعمل بالوقود الصلب ويستخدم كوسيلة لإيصال سلاح نووي إلى الهدف المطلوب تدميره ويستطيع حمل 6 أو 10 رؤوس نووية ذاتية التوجيه والحركة.

وتستطيع رؤوس هذا الصاروخ القيام بمناورات تضلل المنظومات المضادة للصواريخ من خلال تغيير الارتفاع والاتجاه عندما تتجه إلى أهداف محددة، ويبلغ مدى صاروخ "بولافا "نحو 8 آلاف كيلومتر.

ومن المقرر تسليح جيل جديد من الغواصات بصواريخ "بولافا "وتقضي الخطة بصنع 8 غواصات من هذا الجيل قبل عام 2015. وقد تم تصنيع أولى هذه الغواصات وأطلق عليها اسم الأمير الروسي يوري دولغوروكي الذي أسس مدينة موسكو.
XS
SM
MD
LG