Accessibility links

مدينة درسدن الألمانية تسعى لتخليد ذكرى السيدة المصرية التي قتلت في قاعة محكمة المدينة


تبحث مدينة درسدن في شرق ألمانيا عن وسيلة تؤدي إلى تخليد دائم لذكرى السيدة المصرية التي قتلت داخل قاعة محكمة في هذه المدينة في جريمة أثارت استنكار العالم الإسلامي، كما أعلنت متحدثة ألمانية الثلاثاء.

فقد أوضحت كاي شولتز المتحدثة باسم بلدية درسدن أن لقاء مع ممثلين للمدينة والمجلس المركزي للمسلمين متوقع عقده الأسبوع المقبل من أجل اتخاذ قرار حول كيفية تخليد ذكرى الضحية. وقالت "سنتشاور أيضا مع عائلة" الضحية.

من جهتها، أوضحت ماريتا شيفرديكر-أدولف مساعدة رئيس بلدية درسدن المكلفة شؤون الهجرة "إننا نفكر في إطلاق اسم مروة الشربيني على أحد شوارع المدينة، لكن في المرة الأخيرة التي أردنا أن نقوم بعمل مماثل، تطلب الأمر 16 عاما".

مما يذكر أن ألمانيا من أصل روسي في الثامنة والعشرين من العمر أقدم في الأول من يوليو/تموز،على طعن مروة الشربيني التي كانت تبلغ من العمر 31 عاما وهي حامل في الشهر الثالث، 18 طعنة سكين داخل محكمة درسدن.

وكانت السيدة المحجبة قد قدمت إلى المحكمة للإدلاء بافادتها في دعوى على الرجل بشأن خلاف حصل بينهما حين تهجم عليها في حديقة للأطفال ووصفها بانها "ارهابية" و"عاهرة".

واتهم المسؤولون الالمأن بالتأخر في الرد على الإساءة إلى المسلمين، في حين نظمت تظاهرات احتجاج في القاهرة وطهران خصوصا.

وقد شارك الآلاف من سكان درسدن من مختلف الأصول السبت في تجمع نظم تخليدا لذكرى هذه السيدة أمام بلدية المدينة.
XS
SM
MD
LG