Accessibility links

الرئيس اوباما: "إننا جميعا نريد" إستراتيجية فعالة لخروج القوات الأميركية من أفغانستان


قال الرئيس باراك أوباما يوم الثلاثاء "إننا جميعا نريد" إستراتيجية فعالة لخروج القوات الأميركية من أفغانستان تضطلع فيها السلطات الأفغانية بمزيد من المسؤوليات.

وأدلى اوباما بهذا التصريح بعد محادثات مع رئيس الوزراء الهولندي يان بيتر بالكننده تركزت على الوضع الحالي في أفغانستان والاقتصاد العالمي وتغير المناخ.

وقال اوباما "إننا جميعا نريد أن نرى إستراتيجية خروج فعالة يضطلع فيها على نحو متزايد الجيش الأفغاني والشرطة الأفغانية والمحاكم الأفغانية والحكومة الأفغانية بمزيد من المسؤولية عن أمنهم."

ويشارك نحو أربعة آلاف جندي أميركي من مشاة البحرية ومئات من قوات حلف شمال الأطلسي والجنود الأفغان في هجوم في مناطق مختلفة من إقليم هلمند على طالبان وهو اكبر هجوم تشنه القوات الأجنبية منذ الإطاحة بطالبان في عام 2001.

ويأتي الهجوم قبل الانتخابات الرئاسية الأفغانية المقررة الشهر المقبل وهي الانتخابات التي تمثل أهمية لكل من كابل والحكومة الأميركية التي قالت إن أفغانستان وجارتها باكستان يأتيان على رأس أولوياتها فيما يتعلق بالسياسة الخارجية.

وقال اوباما "إذا شهدنا انتخابات ناجحة في سبتمبر/ أيلول واستمررنا في تطبيق النهج التدريبي لقوات الأمن الأفغانية وأضفنا إلى هذا نهجا أكثر فعالية للتنمية الاقتصادية داخل أفغانستان فأرجو أن يمكننا بدء الانتقال إلى مرحلة مختلفة في أفغانستان.

XS
SM
MD
LG