Accessibility links

غضب إسرائيلي من استقبال سويسرا لوفد من حماس برئاسة الزهار


أعربت إسرائيل الأربعاء عن غضبها إزاء التقارير التي أشارت إلى قيام وفد من حماس برئاسة القيادي في الحركة محمود الزهار بزيارة إلى سويسرا وإجرائه محادثات مع مسؤولين في حكومة برن.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية يغال بالمور لوكالة الصحافة الفرنسية إن تل أبيب غاضبة لأن سويسرا باستقبالها وفد حماس رسميا لا تقف إلى جانب أولئك الذين ينادون بالاعتدال، على حد قوله.

وأضاف بالمور أن حماس في حرب ليس فقط مع إسرائيل وإنما مع السلطة الفلسطينية ومصر أيضا، مشيرا إلى أن الاتحاد الأوروبي لا يزال يعتبر الحركة منظمة إرهابية، حتى وإن لم تكن سويسرا عضوا في الاتحاد الأوروبي، حسب قوله.

وكانت وكالة الأنباء الصينية أول من كشف عن زيارة وفد حماس إلى سويسرا قبل حوالي أسبوعين.

"رد غير مرض"

من جهتها، ذكرت صحيفة هآرتس أن المسؤولين في سفارة إسرائيل في برن تفاجأوا من الزيارة التي لم يعلموا بها إلا من خلال الخبر الذي أوردته الوكالة الصينية.

وأضافت الصحيفة أن السفارة الإسرائيلية بعثت برسالة إلى الحكومة السويسرية تطالبها بتقديم إيضاحات حول زيارة الزهار، غير أن الرد السويسري لم يكن مرضيا بما فيه الكفاية للإسرائيليين، بحسب هآرتس.

وأشارت الصحيفة إلى أن المسؤولين في سويسرا أوضحوا للسفير الإسرائيلي في برن إيلان إلغار أن وفد حماس وصل إلى سويسرا للمشاركة في مؤتمر بدعوة من إحدى معاهد البحوث غير الحكومية في جنيف.

غير أن مصادر في وزارة الخارجية أكدت أن دبلوماسيين سويسريين بالإضافة إلى مبعوث سويسرا الخاص بالشرق الأوسط التقوا مع وفد حماس خلال المؤتمر.

سويسرا: حماس ليست إرهابية

وحينما طالب السفير الإسرائيلي إيلان الغار بتقديم إيضاحات حول سبب منح وفد حماس تأشيرات لدخول الأراضي السويسرية، ردت وزارة الخارجية السويسرية بالقول إن سويسرا لا تعتبر حماس منظمة إرهابية، حسبما ذكرت هآرتس.

يذكر أن إسرائيل كانت قد استدعت سفيرها في برن للتشاور بغية تسجيل استيائها إثر لقاء عقد في 18 أبريل/نيسان في المقر الأوروبي للأمم المتحدة في جنيف بين الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد ونظيره السويسري هانس رودولف نيرز.
XS
SM
MD
LG