Accessibility links

كلينتون تحذر من أن العرض الأميركي لإيران لن يظل مطروحا إلى أجل غير مسمى


قالت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون إن الولايات المتحدة على استعداد لبدء حوار دبلوماسي مع إيران، مشيرة إلى أن الفرصة لن تظل متاحة إلى أجل غير مسمى.

وحذرت كلينتون، التي تتهم إيران باستخدام وسائل غير مقبولة ومؤسفة لصد الاحتجاجات التي أعقبت انتخابات الرئاسة، طهران من أنه ليس لديها سوى فترة محدودة للموافقة على اقتراح إدارة الرئيس أوباما حول إجراء حوار أو مواجهة عقوبات جديدة وعزلة بسبب برنامجها النووي.

"خيارات واضحة"

وقالت كلينتون في ملاحظات جاءت ضمن خطاب مهم حول السياسة الخارجية ألقته أمام مجلس العلاقات الخارجية، إن الآن هو وقت تقديم الجمهورية الإسلامية ردها على الانفتاح الأميركي.

وأضافت كلينتون أنها والرئيس أوباما ليس لديهما أي أوهام بأن الحوار المباشر مع طهران سيضمن النجاح، غير أنها قالت إنهما "يدركان أهمية محاولة التعامل مع إيران وتقديم خيارات واضحة إلى قادتها. إما الانضمام إلى المجتمع الدولي كعضو مسؤول أو مواصلة مسارها نحو مزيد من العزلة."

ويأتي خطاب كلينتون في وقت تحاول فيه الوزيرة استعادة موقعها المركزي كأرفع صوت للسياسة الخارجية بعد أربعة أسابيع من الغياب بسبب كسر في مرفقها أجبرها على إلغاء رحلتين إلى الخارج وعدد من اللقاءات.

مجموعة الثماني

من جهة أخرى، قال وزير الخارجية الايطالية فرانكو فراتيني اليوم الاربعاء إن وزراء خارجية مجموعة دول الثماني يعتزمون الاجتماع في الـ 24 من سبتمبر/أيلول المقبل لبحث الملف النووي الإيراني.

ومن المزمع أن يعقد الاجتماع على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.
XS
SM
MD
LG