Accessibility links

مستشار ميتشل يجري مباحثات في إسرائيل تتعلق باستئناف المفاوضات على المسار السوري


قللت إسرائيل يوم الأربعاء من شأن احتمالات استئناف مفاوضات السلام مع سوريا بعد أن استضافت مستشارا لمبعوث الشرق الأوسط الأميركي جورج ميتشل، حسبما ذكرت وكالة أنباء رويترز.

فقد اجتمع المستشار فريد هوف مع عدة مسؤولين إسرائيليين خلال زيارة قام بها لإسرائيل استمرت أربعة أيام وتكهنت وسائل الإعلام المحلية باحتمال أن تكون جزءا من مساعي إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما لاستكشاف سبل استئناف المفاوضات الإسرائيلية السورية.

وكرر الإسرائيليون عرضهم الذي طال عليه الأمد والمتمثل في استئناف المحادثات المباشرة مع سوريا إذا نأت بنفسها عن إيران والجماعات الإسلامية المسلحة المناهضة لإسرائيل في لبنان والأراضي الفلسطينية.

وقال نائب وزير الخارجية الإسرائيلية داني أيالون الذي اجتمع مع هوف لإذاعة إسرائيل عندما سئل بخصوص فحوى المحادثات "إن كانت سوريا تريد السلام حقا فينبغي أن تنتهي هذه الأمور."

إلا أن سوريا رفضت طلب إسرائيل وتصر على أن أي مفاوضات ينبغي أن تضمن استعادتها لمرتفعات الجولان المحتلة التي ضمتها إسرائيل في خطوة لا تلقى اعترافا دوليا. وتصف إسرائيل ذلك بأنه شرط مسبق غير مقبول.

وقد هون الرئيس السوري بشار الأسد أيضا من احتمالات استئناف المفاوضات قائلا إنه لا يرى شريكا إسرائيليا في حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو اليمينية التي تولت السلطة في مارس/ آذار.

ولم تدل سفارة الولايات المتحدة في تل أبيب على الفور بأي تعليق بشأن زيارة هوف.

وكان هوف وهو مستشار ميتشل بشأن سوريا ولبنان قد وضع في وقت سابق من هذا العام اقتراحا أكاديميا لحل النزاع بخصوص الجولان من خلال تحويل جانب كبير من الهضبة الإستراتيجية إلى محمية طبيعية يمكن لكل من السوريين والإسرائيليين الوصول إليها.

لكن مصدرا سياسيا إسرائيليا قال انه لم تجر مناقشة تفصيلية لمثل هذا الاقتراح خلال زيارة هوف.

ووصف المصدر اجتماعات هوف بأنها "جلسات استطلاع للأفكار" وقال "فكرة أن هوف جلب معه خرائط على أمل تنفيذ شيء ما فكرة زائفة."

وكانت آخر محادثات مباشرة بين سوريا وإسرائيل في عام 2000 في الولايات المتحدة لم يتوصل الجانبان خلالها إلى اتفاق بسبب الخلاف على مستقبل الجولان. كما عقدا محادثات غير مباشرة بوساطة تركية العام المضي لكن سوريا جمدت تلك المحادثات احتجاجا على الحرب التي شنتها إسرائيل في ديسمبر/ كانون الأول ويناير/ كانون الثاني في قطاع غزة.
XS
SM
MD
LG