Accessibility links

المعلم يؤكد لمستشار ميتشل تمسك سوريا باستعادة الجولان طبقا للقرارات الدولية


أكد وزير الخارجية السورية وليد المعلم اليوم الخميس في دمشق خلال لقائه مع فريدريك هوف مستشار المبعوث الأميركي للشرق الأوسط جورج ميتشل تمسك سوريا باستعادة الجولان حتى خط الرابع من يونيو/حزيران عام 1967 طبقا لقرارات الأمم المتحدة.

من جانبه، أكد هوف الذي وصل إلى سوريا آتيا من إسرائيل سعي الولايات المتحدة للعمل من أجل تحقيق السلام الشامل في المنطقة وعزمها على القيام بدورها الفاعل والمتوازن من أجل استئناف المفاوضات على جميع المسارات.

وتأتي زيارة هوف تحضيرا للجولة الخامسة للمبعوث الأميركي الخاص للسلام في الشرق الأوسط جورج ميتشل إلى المنطقة، التي ستشمل سوريا قبل نهاية الشهر كما هو مرجح.

وكان المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الأميركية أيان كيلي قد أعلن أن زيارة هوف تأتي في إطار الجهود الهادفة إلى تحقيق السلام الدائم والشامل في المنطقة.

الجولان منطقة سلام

وتزامنت زيارة هوف مع تسريبات إسرائيلية بوجود خطة أميركية لتحويل الجولان إلى منطقة سلام. هذا ونقلت إذاعة إسرائيل عن نائب وزير الخارجية الإسرائيلية داني أيالون قوله بعد اجتماعه مع هوف إنه إذا كانت سوريا تريد السلام حقا فينبغي أن تنتهي كل الأمور العالقة.

واجتمع هوف مع عدة مسؤولين إسرائيليين في زيارة استمرت أربعة أيام وتكهنت وسائل الإعلام المحلية باحتمال أن تكون جزءا من مساعي إدارة الرئيس أوباما لاستكشاف سبل استئناف المفاوضات الإسرائيلية السورية.

ونقلت وكالة رويترز عن مصدر إسرائيلي لم تحدد هويته قوله إن اجتماعات هوف كانت بمثابة جلسات استطلاع للأفكار.

وكان هوف وهو مستشار ميتشل بشأن سوريا ولبنان وضع في وقت سابق من العام الجاري اقتراحا أكاديميا لحل النزاع بخصوص الجولان من خلال تحويل جانب كبير من الهضبات إلى محمية طبيعية يمكن لكل من السوريين والإسرائيليين الوصول إليها.

وفي مقابلة مع "راديو سوا" وصف احمد سلقيني الناطق الرسمي باسم السفارة السورية في واشنطن لقاء المعلم مع هوف بـأنه إيجابي وبناء.

وقال سلقيني إنه تم الاتفاق على العديد من الأمور، وأكد على جدية حسن النوايا بقضية السلام.

XS
SM
MD
LG