Accessibility links

دواء مبشر لعلاج الزهايمر يزيد من مستوى بروتين ضار بالمخ


أكد باحثون أميركيون أن دواء Dimebon الذي تجري عليه حاليا تجارب لعلاج مرضى الزهايمر رفع بصورة كبيرة من مستوى بروتين سام ضار بالمخ لدى فئران أجريت عليها تجارب طبية، على الرغم من أنه اتضح أنه يؤخر المشاكل المتعلقة بالتفكير لدى المرضى بالخرف.

وأعلن الدكتور صامويل غاندي الباحث في كلية طب ماونت سيناي في نيويورك الذي قدم نتائج دراسته خلال مؤتمر طبي حول الزهايمر عقد في فيينا إن هذه نتيجة غير متوقعة.

وأثارت الدراسة تساؤلات جديدة حول كيفية تأثير الدواء ومخاوف جديدة بشأن الأدوية التي تهدف إلى إزالة تكلسات خطرة لبروتين يطلق عليه اسم amyloid من المخ كوسيلة للقضاء على مرض الزهايمر.

ولا يزال الباحثون غير متأكدين مما إذا كان بروتين amyloid هو سبب مرض الزهايمر أو مجرد أحد أعراضه ولكن ثبت إن التخلص من هذا البروتين هو شيء جيد.

وأكد غاندي أن هذا الدواء مبشر من الناحية الفحوصات المخبرية إلا أنه يسبب ارتفاع مستوى هذا البروتين.

ويعتبر الباحثون أن دواء Dimebon يشكل أفضل أمل كعلاج جديد لهذا المرض العضال الذي يمحو الذاكرة ويصيب 26 مليون شخص على مستوى العالم.

وفي التجارب التي أجريت في مراحل متأخرة بدا أن هذا الدواء يؤخر مشاكل التفكير لكن ليس من الواضح كيفية حدوث هذا.

XS
SM
MD
LG