Accessibility links

logo-print

ردود فعل متباينة في لبنان على دعوة جنبلاط لإحياء الحلف الرباعي


تباينت ردود الفعل في لبنان على دعوة رئيس اللقاء الديموقراطي النائب وليد جنبلاط لإعادة إحياء الحلف الرباعي مع رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الوزراء المكلف سعد الحريري ومسؤولين في حزب الله.
في مقابل ذلك، أوصى أمين الجميل رئيس حزب "الكتائب" بتشكيل تحالف يضم كافة الأطراف السياسية لمقاومة أي عدو على حد قوله.
لكن الجميل أصر على أن موقف جنبلاط لا يؤثر على علاقاته بحلفائه في قوى الرابع عشر من مارس/آذار، إلا أنه قال أن ذلك يشكل تطورا جديدا بعد أحداث السابع من مايو/أيار عندما صعدت المعارضة موقفها ضد الموالاة في بيروت والجبل.
وفي مقابلة مع "راديو سوا"، دافع النائب علي حسن خليل المقرب من نبيه بري عن تصريح جنبلاط.
وعلق حسن خليل على احتمالات تغير الخريطة السياسية في لبنان في ضوء التحالفات الراهنة بنفيه حصول تحالفات جديدة.
وكان جنبلاط قد دعا إلى تجمع قوي يضمه وتيار المستقبل وحزب الله ورئيس مجلس النواب، وطالب المسيحيين بعدم الانزعاج من ذلك.
وقال إن على المسيحيين أن يفهموا أن السياستين الأميركية المحافظة والإسرائيلية تعملان على فصل المسار الفلسطيني عن الصراع مع إسرائيل لتفتيت العالم العربي، على حد ما أعلن.
ووصف ما كانت قد نشرته مجلة "دير شبيغل" الألمانية من اتهام حزب الله بالتورط في اغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري بأنه فخ.
XS
SM
MD
LG