Accessibility links

خبير الماني ينفي تسبب عقار للسكري في الإصابة بالسرطان


حذر خبير ألماني من إثارة حالة من الفزع بين مرضى السكري على خلفية التقارير التي نشرت حول أن أنسولين "لانتوس" الصناعي ينطوي على خطر إصابة مستخدميه من مرضى السكري بالسرطان.

وقال البروفيسور جيرهارد إنينجر، الأخصائي في أمراض السرطان والباطنية إن المرضى الذين يعالجون بأنسولين لانتوس بوسعهم الاطمئنان، وأنه يتعين عليهم الاستمرار في تناوله.

وانتقد إنينجر الدراسة الألمانية التي حذرت من أنسولين "لانتوس"، محذرا من المخاطر الكبيرة التي من الممكن أن يتعرض لها المرضى الذين يتناولون هذا الدواء إذا قاموا بتغييره.

وتجدر الإشارة إلى أن دراسة ألمانية شملت نحو 130 ألف مريض بالسكري، أشارت إلى أن الإصابة بالسرطان تكررت أكثر لدى المرضى الذين عولجوا بأنسولين "لانتوس" الصناعي الذي يحتوي على مادة جلارجين خاصة بين الذين تناولوا جرعات كبيرة منه وذلك مقارنة بمرضى السكري الذين عولجوا بالأنسولين البشري.



بالإضافة إلى ذلك أظهرت دراسات أوروبية أخرى أجريت على 300 ألف مريض يعالجون بالأنسولين أن عقار "لانتوس" الذي تنتجه شركة "سانوفي-افينتس" لعلاج داء السكري، ربما يزيد من خطر الإصابة بالسرطان، الأمر الذي حذا بالجمعية الأوروبية لأبحاث مرض السكري إلى التوصية اعتمادا على نتائج الدراسات الثلاث من ألمانيا والسويد واسكتلندا بالمزيد من الدراسات بشأن احتمال إصابة المتداوين بأنسولين لانتوس بالسرطان.



وكان البروفيسور بيتر سافيكي، مدير المعهد الألماني لجودة وفاعلية الرعاية الصحية الذي شارك في الدراسة الألمانية قد أوصى مرضى السكري الذين ليس لديهم سبب خاص لتناول أنسولين "لانتوس" بالاعتماد على الأنسولين البشري.


ومعلقا على نتائج هذه الدراسة قال البروفيسور إنينجر إن الدراسة التي حذرت من أنسولين "لانتوس" لم تحدد نوع مرض السكري لدى المرضى الذين خضعوا للدراسة، كما أنها لم تشمل بيانات مهمة حول بعض العوامل التي ترفع نسبة خطورة الإصابة بمرض السرطان، مثل الوزن المفرط والتدخين ومدة الإصابة بمرض السكر ونسبة إنتاج الأنسولين لدى المرضى.

و"لانتوس" الذي بيع منه ما قيمته 2.45 مليار يورو في 2008 ويعالج ما يربو عن ستة ملايين مريض، هو عقار رئيسي لـ"سانوفي-افينتس" مثله مثل أدوية شهيرة مثل بلافيكس ولافنوكس ويواجه منافسة من أدوية من نفس النوع.
XS
SM
MD
LG