Accessibility links

مقتل وإصابة العشرات في انفجارين هزا وسط العاصمة الاندونيسية جاكرتا


لقي ما لا يقل عن تسعة أشخاص بينهم أربعة أجانب مصرعهم وأصيب أكثر من 50 آخرين في انفجارين عنيفين هزا وسط العاصمة الاندونيسية جاكرتا صباح اليوم الجمعة، وفقا لما أعلنته مصادر أمنية وطبية.

وأوضحت المصادر أن الانفجار الأول استهدف فندق ريتز كارلتون الراقي وسط العاصمة، فيما وقع الانفجار الثاني بعد خمس دقائق في فندق ماريوت الذي سبق وان تعرض لاعتداء بسيارة مفخخة في أغسطس/آب 2003 أسفر عن مقتل 12 شخصا.

وقالت المصادر إن الحصيلة الأولية للانفجارين المذكورين بلغت تسعة قتلى وأكثر من 50، بينهم 13 أجنبيا.

وأضافت مصادر أمنية رجحت ارتفاع حصيلة الضحايا، أن الانفجارين نتجا عن انفجار قنابل شديدة الاحتراق، رافضة إعطاء مزيد من التفاصيل.

وفرضت الشرطة طوقا امنيا حول مكان الحادث ومنعت حركة المرور في الشوارع المؤدية إلى الفندقين، مما تسبب بحدوث اختناقات مرورية.

قنبلة ثالثة

على الصعيد ذاته، قالت مصادر أمنية اندونيسية إن فرق المتفجرات تمكنت من تفكيك قنبلة ثالثة لم تنفجر في احد غرف فندق ماريوت.

وقال مستشار الرئاسة الاندونيسية جالي يوسف إن عناصر مكافحة الإرهاب عثرت على القنبلة ومعدات تفجير خلال عملية تفتيش طوابق الفندق.

تنديد رسمي

وندد الرئيس الاندونيسي سوسيلو بامبانغ يودويونو بالاعتداءين اللذين وصفهما إياهما بالهجوم الوحشي وغير الإنساني، مشيرا إلى أنهما يؤثران سلبا على الوضع الأمني في البلاد.

وأضاف يودويونو أن المسؤولين عن هذه الأعمال "ليس لديهم أي إنسانية ولا أي اعتبار للإضرار التي يلحقها ببلادنا هذا العمل الإرهابي الذي سيكون له تأثير قوي على اقتصادنا والتجارة والسياحة وصورتنا في العالم."

وعبر المتحدث عن قدرة سلطات البلاد الأمنية في ملاحقة والقبض على منفذي الأعمال الارهابية.

وتأتي هذه الأحداث بعد أسبوع على الانتخابات الرئاسية التي أدت حسب نتائج لا تزال جزئية إلى إعادة انتخاب يودويونو رئيسا لأكبر بلد إسلامي في العالم.

ضحايا هولنديين

وقد قالت وزارة الخارجية الهولندية إن ثلاثة من رعاياها في اندونيسيا أصيبوا في الانفجارين وأن إصابة اثنين منهم حرجة.

ولم تشهدت جاكرتا أي اعتداءات منذ استهداف السفارة الاسترالية بسيارة مفخخة في سبتمبر/أيلول 2004، أسفر عن مقتل 10 أشخاص.

XS
SM
MD
LG