Accessibility links

logo-print

زياد الرحباني قدم أغانيه الشعبية والجديدة في دمشق


قدم زياد الرحباني في حفلة موسيقية جديدة له في قلعة دمشق مجموعة من الأعمال التي اختارها من جميع اسطواناته أمام جمهور الذي تفاعل بحيوية مع ما قدمه.

وأدى زياد الرحباني أغاني انتقاها من أعماله الحديثة والأقدم كما قدم مجموعة من مقتطفات مسرحية عرف بها.

وافتتح الفنان اللبناني حفلته بمقطوعة موسيقية من "القافلة" وسط تصفيق حار من الجمهور، إلا انه سرعان ما التزم الجمهور الهدوء ليصغي إلى مجموعة من مقتطفات غلبت على حفلة هذا العام.

وكان زياد الرحباني قد قدم في المكان نفسه في أغسطس/ آب الماضي حفلات في احتفالية دمشق عاصمة للثقافة العربية.

وتضمن برنامج الحفل مجموعة من أغاني زياد الرحباني الأكثر شعبية مثل "هيك بتعمل هيك" و"ولا من يحزنون" و "الله يساعد" و"خلص" بالإضافة إلى مقاطع من "نزل السرور" و"العقل زينة".

وكان المنظمون قد أعادوا بناء مسرح قاعة دمشق الأثرية بشكل يتناسب مع حجم الفرقة، وجهزوه بمكبرات صوت ومعدات إنارة متطورة، ووضعوا شاشات عرض كبيرة داخل القلعة تسمح بمشاهدة أفضل للحفل.

وفتحت أبواب المسرح قبل ساعة ونصف الساعة من بدء الحفل تجنبا لازدحام الجمهور الذي قدم مبكرا لحجز الأماكن الأقرب إلى المسرح.

ويشارك في حفلات دمشق التي ستستمر لغاية 18 يوليو/ تموز مجموعة من الموسيقيين السوريين بين عازفين ومغنين سبق لهم مشاركة الرحباني في حفلات العام الماضي التي أقيمت في المكان نفسه ضمن إطار احتفالية دمشق عاصمة للثقافة العربية لعام 2008.

ومن المقرر أن يقدم الرحباني الحفلة نفسها على مسرح قصر الأونيسكو في بيروت أيام 24 و25 و26 يوليو/ تموز.

XS
SM
MD
LG