Accessibility links

الاستخبارات الإيرانية: إسرائيل خططت لاغتيال أحمدي نجاد باستخدام عناصر من مجاهدي خلق


قال وزير الاستخبارات الإيراني غلام حسين محسن ايجائي اليوم الجمعة إن إسرائيل خططت لاغتيال الرئيس محمود أحمدي نجاد خلال الانتخابات الرئاسية الأخيرة التي أقيمت الشهر الماضي بالتعاون مع جماعة مجاهدي خلق التي تعد أكبر حركات المعارضة المسلحة المناهضة للنظام الإيراني.

ونسبت وكالة فارس الإيرانية إلى ايجائي قوله إن مسؤولين إسرائيليين التقوا عناصر من مجاهدي خلق في مدينة شرم الشيخ المصرية والعاصمة الفرنسية باريس بغرض الإعداد لخطة اغتيال أحمدي نجاد.

وأضاف ايجائي أن مجاهدي خلق طلبوا من إسرائيل إزالة اسم منظمتهم من "لائحة المنظمات الإرهابية في الولايات المتحدة ودول أخرى مقابل القيام باغتيال أحمدي نجاد."

وأشار ايجائي إلى أن إسرائيل قامت أيضا بالاتصال بالمتمردين السنة في إيران الذين يقاتلون الحكومة المركزية لاسيما في محافظة سستان بلوشستان الحدودية الواقعة في جنوب شرق إيران على الحدود مع باكستان وأفغانستان.

وتتناصب إيران وإسرائيل العداء كما أن الأخيرة تعارض البرنامج النووي لإيران وتهاجم طهران بسبب مساندتها لحركات إسلامية فلسطينية ولبنانية.

وكان الرئيس أحمدي نجاد الذي أعيد انتخابه الشهر الماضي في انتخابات مثيرة للجدل قد دعا إلى محو إسرائيل من على الخريطة كما دأب على التشكيك في المحرقة اليهودية.
XS
SM
MD
LG