Accessibility links

logo-print

الناخبون الموريتانيون يتوجهون إلى صناديق الاقتراع لاختيار رئيس جديد للبلاد من بين تسعة مرشحين


بدأت عمليات التصويت في موريتانيا في الانتخابات الرئاسية التي تعقد عليها الآمال لإعادة الاستقرار السياسي إلى البلاد.

ويتوجه أكثر من مليون و200 ألف ناخب موريتاني إلى صناديق الاقتراع لاختيار رئيس جديد من بين تسعة مرشحين ثلاثة منهم يمثلون المعارضة التقليدية، واثنان من الأقلية الزنجية، وواحد يمثل التيار الإسلامي المعتدل، بالإضافة إلى ثلاثة مرشحين مستقلين.

هذا ويصوت الموريتانيون في الخارج لأول مرة في 63 مكتبا تتوزع في 19 دولة في العالم.

وتجري الانتخابات وسط حضور 300 مراقب دولي.

وفي تصريح خاص لـ "راديو سوا" قال البرلماني الجزائري بن سافي محمد العروسي الذي يراقب الانتخابات ضمن الفريق الدولي قال:
XS
SM
MD
LG