Accessibility links

حركة الشباب الصومالية تحتجز عنصري استخبارات فرنسييْن في هجوم بالعاصمة مقديشو


أعلن مسؤول في حركة الشباب الصومالية طلب عدم الكشف عن اسمه لوكالة الأنباء الفرنسية السبت ان الحركة تحتجز عنصري استخبارات فرنسيين وستحاكمهما قريبا بتهمة التجسس .

وقد اختطف متمردون إسلاميون عنصري الاستخبارات الثلاثاء من فندقهما في مقديشو.

عملية خطف أخرى وكانت الأنباء قد أفادت بان مسلحين صوماليين خطفوا ثلاثة من موظفي الإغاثة الأجانب السبت في هجوم على بلدة حدودية كينية ثم عادوا مرة أخرى إلى الصومال.

والغارات عبر الحدود الكينية أمر شائع الحدوث في هذه المنطقة النائية لكنها غالبا ما تتضمن لصوص الماشية والعصابات التي تستهدف رجال الأعمال على جانبي الحدود. ولا تستطيع قوات الأمن التي تفتقر إلى التمويل الكافي فعل الكثير لحراسة هذه المنطقة الواسعة. وطلبت المنظمة الإنسانية التي خطفت عمالها عدم نشر اسمها أو جنسيات المخطوفين. وفي الماضي أطلق سراح معظم الأجانب الذين خطفوا في الصومال سالمين بعد دفع فدية.

وتدور شبهات الخطف عادة حول المتمردين أو الميليشيات القبلية. ويذكر ان عمليات الخطف داخل الصومال أمر شائع إلى حد كبير وتشمل عادة صوماليين وأحيانا أجانب وبشكل متزايد لاطقم سفن قبالة الساحل.

الإفراج عن سفينة شحن ألمانية

هذا وقد أكدت وزارة الخارجية الألمانية الإفراج عن سفينة شحن ألمانية كان قراصنة صوماليون يحتجزونها قبالة سواحل الصومال.

و كان القراصنة قد أعلنوا في وقت سابق السبت أنهم افرجوا عن سفينة ألمانية مقابل فدية مالية قدرها مليون و 800 ألف دولار.

وأفادت وكالة الصحافة الفرنسية أن أحد القراصنة وخلال اتصال هاتفي أكد الإفراج عن السفينة الألمانية وعن كامل أفراد طاقمها.

وكانت السفينة قد احتُجزت في الرابع من ابريل/ نيسان الماضي وكان على متنها 24 شخصا بينهم خمسة ألمان أحدهم قبطان السفينة.
XS
SM
MD
LG