Accessibility links

وفد كردي في بغداد لبحث التحركات العسكرية في المناطق المتنازع عليها


قال محمد إحسان وزير شؤون مناطق خارج الإقليم انه بحث في بغداد مع وزير الدفاع في الحكومة المركزية عبد القادر العبيدي مسألة التحركات العسكرية الأخيرة للجيش في المناطق المتنازع عليها وخاصة منطقة مخمور التابعة لمحافظة نينوى.

وأكد محمد إحسان في هذا السياق : "التقينا في مقر الوزارة في بغداد بمعالي وزير الدفاع الأستاذ عبد القادر محمد جاسم وهيئة الركن ومسؤول العمليات حول التحركات الأخيرة الموجودة في المناطق المتنازع عليها وبصورة خاصة بالقرب من مخمور وكان هناك لواء متوجه من قضاء خانقين في محافظة ديالى إلى منطقة جنوب شرق الموصل والحقيقة كانت لدينا معلومات بأن هذا اللواء سوف يتمركز في منطقة مخمور وهذه التحركات لا داعي لها لان منطقة مخمور منطقة آمنة ولا يوجد فيها نشاط إرهابي قياسا بالمناطق الأخرى".

ودعا وزير شؤون المناطق خارج الإقليم إلى التنسيق والتعاون في أي تحركات عسكرية في المناطق المتنازع عليها وبخلاف ذلك تعتبر هذه التحركات عمليات استفزازية لا داعي لها حسب قوله، وأضاف:

"كان هناك تفهم واضح من السيد وزير الدفاع وأوضحنا له خطورة الموقف وبأنها غير مقبولة أن تكون هناك تحركات عسكرية إضافية لا داعي لها وهي ستكون بمثابة تحركات استفزازية فقد تفهم الموضوع وقام بإجراء اللازم لحل هذه المشكلة في هذه المناطق واتفقنا على آلية معينة عندما يكون هناك أي تحرك يجب أن يكون هناك اتفاق مسبق أو تنسيق بين الأطراف الأساسية المتواجدة في هذه المناطق".

ويذكر أن هناك خلافا قائما بين حكومة إقليم كردستان والحكومة المركزية بشأن المناطق المتنازع عليها والتي تنتظر تحديد مصيرها وفق المادة 140 من الدستور.

مراسل "راديو سوا" في السليمانية فاضل صحبت والمزيد من التفاصيل:

XS
SM
MD
LG