Accessibility links

logo-print

افتتاح مصفى وحقل نفط خورملة الثاني في مدينة أربيل


جرت اليوم السبت في مدينة أربيل مراسيم افتتاح مصفى وحقل نفط خورملة الثاني بحضور سفير الولايات المتحدة الأسبق في العراق والسفير الحالي في الأمم المتحدة وممثلي قنصليات الدول الأجنبية العاملين في إقليم كردستان ومندوبي الشركات الأجنبية.

وفي كلمة له أكد آشتي هورامي وزير الموارد الطبيعية في حكومة إقليم كوردستان، على أهمية افتتاح هذا المشروع الاستراتيجي، مشيراً إلى نشاطات وزارة الموارد الطبيعية وحكومة إقليم كوردستان للاستفادة من الموارد الطبيعية لتطوير واعمار إقليم كوردستان.

ومن ثم ألقى زالماي خليل زاد سفير الولايات المتحدة في المنظمة الدولية، كلمة أعرب فيها عن سروره بافتتاح المشروع وقال: "إن النظام العراقي السابق كان يستخدم موارد العراق لقمع الشعب العراقي والهجوم على دول الجوار، فيما أن حكومة الإقليم تعمل على تطوير وازدهار إقليم كوردستان".

ومن جانبه ألقى نيجيرفان البرزاني رئيس حكومة إقليم كوردستان، كلمة قال فيها إن بقاء المشاكل العالقة مع الحكومة الاتحادية يهدد مستقبل العراق، وأضاف:
"خلال الفترة السابقة حدث توتر بين آونة وأخرى مع الحكومة الفيدرالية في المركز حول المشاكل العالقة مع بغداد ومن الواضح أن بقاء هذه المشاكل دون حل يهدد المستقبل الأمن والمستقر الذي ننشده جميعا في العراق".

ودعا البرزاني إلى حل تلك المشاكل على أساس الاحتكام إلى الدستور، ومضى إلى القول: "إن ما نريده نحن في حكومة إقليم كردستان هو حل هذه المشاكل بصورة سلمية وفق اسس ومبادئ الدستور العراقي الذي صوت عليه 80 بالمائة من الشعب العراقي ونحن كما كنا في السابق والآن مستعدون للجلوس إلى طاولة الحوار مع الحكومة الفيدرالية ومع الذين يملكون الإرادة لحل هذه المشاكل".
XS
SM
MD
LG