Accessibility links

إصابة اثنين أثناء مداهمة للقبض على عضو في حماس وتأجيل حوار القاهرة بين فتح وحماس


قال سكان محليون إن قوات الأمن الفلسطينية الموالية للرئيس محمود عباس أصابت شخصين بالرصاص الأحد أثناء مداهمة للقبض على عضو في حركة المقاومة الإسلامية حماس.

وذكر مصدر امني أن اشتباكا وقع حين حاول سكان مخيم الجلزون للاجئين قرب رام الله منع قوات الأمن من القبض على خليل علي الذي يبلغ من العمر 37 عاما دون جدوى.

والمصابان هما خاله وابن عمه وهما يعالجان في المستشفى وإصابتهما غير خطيرة.

وقال شقيقه نضال "بعد خروجه من السجن بعثوا له بطلب من اجل الذهاب إلى مقر جهاز الأمن الوقائي لأنهم يريدون أن يسألوه فقط عن بعض المواضيع ولكنه رفض لأننا نعرف ماذا يحدث لمن يذهب إليهم أما أن يموت أو يصاب بعاهة."

ويذكر أن حدة التوتر تزايدت بين حماس وحركة فتح التي يتزعمها عباس منذ سيطرة الحركة الإسلامية على قطاع غزة قبل عامين. وما زالت فتح تسيطر على الضفة الغربية.

ويتبادل الجانبان اتهامات بالقبض على أعضاء من الفصيل الآخر وتعذيب المحتجزين. وقتل تسعة أشخاص من الفصيلين الشهر الماضي في اقتتال في قلقيلية بالضفة الغربية حيث قامت قوات فتح باحتجاز عدد من الأشخاص.

تأجيل الحوار بين فتح وحماس

وعلى الصعيد السياسي قال المتحدث باسم حركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس يوم الأحد إنه تم الاتفاق في العاصمة المصرية القاهرة على تأجيل الجلسة القادمة من الحوار بين فتح وحركة المقاومة الإسلامية حماس حتى 25 أغسطس /آب.

وقال فهمي الزعارير إنه تم الاتفاق على تأجيل الجلسة القادمة من الحوار إلى 25 أغسطس /آب القادم وسيواصل الجانب المصري خلال هذه الفترة بذل جهودهم من اجل انجاز المصالحة.
XS
SM
MD
LG