Accessibility links

logo-print

الرئيس الموريتاني المنتخب ينفي حدوث عمليات تزوير ويؤكد أن الانتخابات تعني عودة الديموقراطية إلى موريتانيا


جدد الرئيس الموريتاني المنتخب الجديد الجنرال محمد ولد عبد العزيز مساء الأحد نفي حصول أي تزوير في الانتخابات الرئاسية كما تتهمه المعارضة بذلك.

وقال عبد العزيز لشبكة تلفزيون فرانس 24 "حصلت على 52.58 بالمئة من الأصوات، ولم نبذل أي جهد غير قانوني للحصول على هذه النتيجة. والناس الذين يدعموننا لم يقوموا بأي تزوير ولم يغشوا".

وأضاف أن "الانتخابات أجريت بطريقة شفافة، مشيرا إلى انه تنحى عن الحكم ليقوم بحملته وانه لم يستخدم الوسائل التي تملكها الدولة". وأضاف عبد العزيز " أن الانتخابات بالنسبة إلى موريتانيا هي عودة الديموقراطية، لأني انتخبت بطريقة شفافة وديموقراطية وحرة. وهي فرصة لموريتانيا لتخرج من عدد كبير من المشاكل وطي صفحات الماضي".

وكان المنافسون الرئيسيون قد وصفوا نتائج الانتخابات الرئاسية في موريتانيا بالملفقة وطالبوا بتحقيق دولي. وقال مسعود ولد بلخير مرشح الجبهة المعارضة للانقلاب في مؤتمر صحافي إن "النتائج التي بدأت ترد تشير إلى أن الأمر يتعلق بمهزلة انتخابية تسعى إلى تشريع انقلاب" السادس من أغسطس/آب 2008.

وهذه أول انتخابات تجري في البلاد منذ الانقلاب الذي قاده الجنرال عبد العزيز في أغسطس/آب عام 2008 ضد أول رئيس منتخب ديمقراطيا لموريتانيا.

وكان مرشحو المعارضة الرئيسيون يعتزمون في البداية مقاطعة الانتخابات لكنهم وافقوا على المشاركة بعد مفاوضات مطولة وهو تحرك قال دبلوماسيون إنه يجعل الانتخابات أكثر مصداقية. وكان ولد عبد العزيز قد حصل، حسب النتائج التي أعلن عنها على حوالي 52 بالمئة من الأصوات بالمئة من إجمالي الأصوات.

وحصل رئيس الجمعية الوطنية ومرشح الجبهة المعارضة للانقلاب مسعود ولد بلخير حصل على 16.72 بالمئة من الأصوات، أي بفارق واسع عن الجنرال عبد العزيز، ويليه رئيس الحزب الأساسي في المعارضة احمد ولد داداه بنسبة 13.86 بالمئة من الأصوات.

وحل في المرتبة الرابعة المرشح ابراهيم سار الذي ينتمي الى اقلية السود الموريتانيين بنسبة 5.01 بالمئة. وحصد المرشح الإسلامي المعتدل جميل ولد منصور، الذي ترشح للمرة الأولى، 4.57 بالمئة من الأصوات متقدما على الرئيس السابق للمجلس العسكري العقيد اعل ولد محمد فال الذي حصل على 3.79 بالمئة من الأصوات الذي كانت خطوته بإعادة السلطة للمدنيين محل ترحيب. وبحسب المصدر نفسه فان نسبة المشاركة في الانتخابات بلغت 61 بالمئة.

XS
SM
MD
LG