Accessibility links

إصابة ثلاثة فلسطينيين بنيران إسرائيلية وانتشال جثتي فلسطينيين إثر انهيار نفق على الحدود مع مصر


أفادت مُتحدّثة باسم الجيش الإسرائيلي بأن القوات الإسرائيلية أطلقت في وقت متأخر من مساء الأحد النار على فلسطيني حاول الاقتراب من الجدار الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل مما أدى إلى إصابته بجراح.

وقالت إن الفلسطيني شوهد بالقرب من الجدار القريب من معبر ناحال عوز وهو يرتدي سترة على الرغم من حرارة الطقس مما أثار شبهات الجنود الذين فتحوا النار باتجاهه. إلا أنها أكدت أنه لم يكن بحوزته أي أسلحة أو متفجرات، مضيفة أنه نُقل عقب ذلك إلى مستشفى إسرائيلي.

وفي قطاع غزة أيضا، قالت المتحدثة باسم الجيش الإسرائيلي إن فلسطينييْن أطلقا صواريخ على دورية للجيش وأن الجنود الإسرائيليين ردّوا بإطلاق النار عليهما مما أدى إلى إصابتهما بجراح متوسطة الخطورة.

انتشال جثتي فلسطينيين إثر انهيار نفق على الحدود مع مصر

من جانب آخر، أفاد مصدر طبي فلسطيني أن مسعفين انتشلوا فجر اليوم الاثنين جثتي فلسطينيين من نفق انهار إثر تسرب للوقود على الحدود بين قطاع غزة ومصر.

وقال الطبيب معاوية حسنين مدير عام الإسعاف والطوارئ في وزارة الصحة لوكالة الصحافة الفرنسية إنه تم انتشال جثتي مواطنين هما ماجد أبو زهري (17 عاما) وعامر زعرب (33 عاما) من نفق منهار على الحدود بين قطاع غزة ومصر.

وأضاف أن تسربا للوقود أدى إلى اختناقهما قبل انهيار النفق عليهما ليل الأحد الاثنين.

وذكر شهود عيان أن الشابين كانا داخل النفق عندما تسرب وقود من أنبوب مخصص لتهريب الوقود إلى غزة مما أدى إلى اختناقهما وإلى انهيار النفق.

وكان فلسطيني قتل نهاية الشهر الماضي في انهيار نفق على الشريط الحدودي مع مصر في رفح جنوب قطاع غزة، كما أفادت دائرة الإسعاف والطوارئ الفلسطينية الجمعة.

وتنتشر مئات الأنفاق على الشريط الحدودي بين شطري مدينة رفح الفلسطيني والمصري، حيث تستخدم هذه الأنفاق خصوصا لتهريب البضائع والمواد الغذائية والوقود.

وتؤكد إسرائيل أنها دمرت عشرات الأنفاق خلال هجومها على قطاع غزة بين ديسمبر/ كانون الأول 2008 ويناير/ كانون الثاني 2009 والذي أسفر عن مقتل أكثر من 1400 فلسطيني.
XS
SM
MD
LG