Accessibility links

logo-print

حريق وزارة الصحة متعمد


شددت وزارة الداخلية على أن الحريق الذي اندلع في وزارة الصحة الشهر الماضي كان متعمدا، فيما أكدت مديرية الدفاع المدني على وجود قصور في تنفيذ إجراءات السلامة في المؤسسات ودوائر الدولة.

وأعلن قائد عمليات وزارة الداخلية اللواء الركن عبد الكريم خلف انخفاض نسبة أعمال العنف في العراق إلى 6% خلال الـ50 يوما الماضية مقارنة بالأشهر التي سبقتها، مشيرا إلى أن القوات الأمنية نجحت في تسلم الملف الأمني وفرض سيطرتها على جميع المناطق في بغداد، حسب قوله.

وقال خلف في مؤتمر صحفي عقد بمقر مديرية الدفاع المدني وسط بغداد للكشف عن أهم نشاطات المديرية منذ العام 2006 وحتى عام 2009، إن خبراء الدفاع المدني اجمعوا على أن حريق وزارة الصحة الذي اندلع منتصف حزيران يونيو الماضي كان متعمدا، مؤكدا في تصريح لـ"راديو سوا" تشكيل لجنة تحقيقية لمتابعة الحادث.

مدير عام الدفاع المدني اللواء عبد الرسول الزيدي حمل الوزارات والدوائر الرسمية ومؤسسات القطاع المختلط، مسؤولية اندلاع الحرائق ووقوع الحوادث، مشيرا إلى وجود قصور في تنفيذ إجراءات السلامة.

يشار إلى أن مديرية الدفاع المدني التي تضم 42 مركزا في بغداد، بدأت بتشكيل لجان بيئية بالتنسيق مع وزارات الصحة والبيئة والصناعة، فضلا عن وزارة البلديات لمراقبة أداء المعامل والغازات المنبعثة منها ومدى تأثير ذلك على البيئة.

التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد أمنية الراوي:
XS
SM
MD
LG