Accessibility links

logo-print

المتمردون الصوماليون يهاجمون مقرات للأمم المتحدة للتنمية وقوة للاتحاد الإفريقي


هاجم مسلحون من حركة شباب المجاهدين المتمردة في الصومال الاثنين مكاتب لثلاث هيئات تابعة للأمم المتحدة ، وذلك بعد ساعات من إصدارهم قرارا بمنع تلك الوكالات من العمل في الصومال.

وقال مسؤول في الأمم المتحدة رفض كشف هويته إن عناصر الميليشيا المتطرفة احتلوا مكاتب برنامج الأمم المتحدة للتنمية والمكتب السياسي للأمم المتحدة في الصومال ودائرة أمن وسلامة الأمم المتحدة في مدينتي بيداوة ووجيد.

وأضاف المسؤول في حديث عبر الهاتف مع وكالة الصحافة الفرنسية أن المسلحين صادروا معدات في المكاتب وابلغوا الموظفين عدم القلق وأنهم لن يتعرضوا لهم بأذى، مشيرين إلى أن الهجوم سيظل محصورا بهيئات الأمم المتحدة التي تم حظر أنشطتها.

وكانت ميليشيا الشباب أعلنت في وقت سابق الاثنين في بيان إنها "منعت" هذه الهيئات الدولية الثلاث من العمل في الصومال، متهمة اياها بأنها "عدوة الله والمسلمين".

وأضاف البيان "ثبت أن هذه الوكالات تعمل ضد مصالح المسلمين الصوماليين وضد إقامة دولة إسلامية في الصومال".

وليس للأمم المتحدة موظفون أجانب يعملون في شكل دائم في الصومال التي تشهد حربا أهلية منذ 1991. في المقابل، فإن موظفين محليين للمنظمة الدولية يعملون في مختلف مدن البلاد، خصوصا لتوزيع المساعدات الإنسانية على السكان.

هجوم على قوة للاتحاد الإفريقي

في سياق آخر، أعلنت مصادر صومالية وشهود عيان أن مدنيين اثنين قتلا مساء الأحد في هجوم للمتمردين على قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الإفريقي جنوب العاصمة مقديشو.

وأشارت المصادر أن مسلحين من حركة شباب المجاهدين نصبوا كمينا لقوات أوغندية تعمل في إطار قوات الاتحاد الإفريقي أعقبه تبادل لإطلاق النار بين الجانبين.

XS
SM
MD
LG