Accessibility links

logo-print

منجمون يتنبأون باضطرابات بعد كسوف الشمس المنتظر الاربعاء


يتوقع منجمون الأسوأ بعد كسوف الشمس الكامل المتوقع الأربعاء في آسيا من حروب واعتداءات واضطرابات وكوارث طبيعية.

ويحذر راج كومار شارما وهو منجم من بومباي عاصمة الهند الاقتصادية من أن اطول كسوف كامل للشمس في القرن الـ21 يشكل لحظة خطرة جدا في الكون.

ويقول شارما الذي يؤكد انه تنبأ في 2008 بحلول الأزمة الاقتصادية العالمية وفوز باراك أوباما في الانتخابات الرئاسية الأميركية إنه في حال كانت الشمس ملكة النجوم، مريضة فسيحدث شيء خطر جدا في العالم.

والأربعاء سيغرق كسوف هائل بحسب علماء فيزياء الفلك، في الظلمة الكاملة علي مدي دقائق معدودة الصين والهند أكثر دولتين في العالم اكتظاظا بالسكان.

وفي هذين العملاقين الأسيويين تتحدث الأساطير والروايات عن هذه الظاهرة الفلكية علي أنها تأتي بالخير كما أنها تنبئ بالأسوأ.

ويتوقع شارما وقوع اعتداءات تنفذ علي الأراضي الهندية من قبل جماعة جيش محمد الانفصالية في كشمير او القاعدة، فضلا عن كارثة طبيعية هائلة في جنوب شرق آسيا.

ويري المنجم أن مسؤولا سياسيا هنديا قد يغتال في حين سيكون الجيش الأميركي مهددا في أفغانستان والشرق الأوسط وأوروبا. كما انه يتوقع ارتفاع حدة التوتر بين إيران والغرب تدريجا وصولا إلى تدخل عسكري أميركي اعتبارا من التاسع من سبتمبر/أيلول.


ويؤكد شارما انه بحلول هذا التاريخ سينتقل كوكب زحل من كوكبة الأسد إلى كوكبة العذراء.
ويشير إلى وقوع حرب في كل مرة دخل فيها زحل إلى العذراء في السنوات الـ200 الأخيرة.

ويستخدم علم التنجيم الذي يرتكز علي فيدا وهو واحد من كتب الهندوس الدينية الأربعة او الأربعة معا، في كل شيء تقريبا من اختيار اسم مولود جديد إلي قرار بشراء بيت أو إنشاء شركة.


وفي حال حصول كسوف يري بعض الهندوس الذين يشكلون 80 بالمئة من سكان الهند البالغ مجموعهم 17 مليار نسمة أن الشيطانين راهو وكيت يبتلعان الشمس ويجعلان الأغذية غير قابلة للأكل والمياه غير صالحة للشرب.
XS
SM
MD
LG