Accessibility links

logo-print

السودان يتهم تشاد بشن غارة جوية على أراضيه


اتهم السودان جارته تشاد بشن غارة جوية على الأراضي السودانية، وقال يوم الاثنين إنه أحال المسألة إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، طبقا لما نقلته وكالة أنباء رويترز.

وقال الجيش السوداني إن طائرتين تشاديتين هاجمتا منطقة داخل ولاية غرب دارفور يوم الخميس وهي رابع غارة تقول الخرطوم إن نجامينا شنتها على أراضي السودان خلال شهرين.

وصرح السفير السوداني لدى الأمم المتحدة عبد المحمود عبد الحليم لوكالة الأنباء الحكومية السودانية بأن بعض القوى في مجلس الأمن دعمت هجوم تشاد في إشارة مؤكدة تقريبا إلى فرنسا القوة الاستعمارية السابقة في تشاد التي تتهمها الخرطوم بصفة منتظمة بمساندة نجامينا.

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من السفارة الفرنسية في الخرطوم.

هذا ولم ترد تشاد بعد على الاتهام لكنها فيما مضى كانت تصر على أن لها الحق في مهاجمة المتمردين التشاديين الذين تقول انهم متمركزون داخل السودان.

وتعقدت العلاقات بين الدولتين بسبب الصراع في دارفور بغرب السودان وتبادلت الدولتان الاتهامات بدعم المتمردين داخل حدود كل منهما.

وفي مايو/ أيار اتهم السودان تشاد بالقيام بثلاث غارات لقصف أراضيه بينما اتهمت تشاد السودان بإرسال قوات متمردة عبر حدودها.

وقال علي الصادق المتحدث باسم وزارة الخارجية السودانية لوكالة أنباء رويترز إن السودان أبلغ مجلس الأمن الدولي بالغارة الجوية وأضاف أن رد الفعل الآن في يد المجلس.

وتابع أن السودان أكد وقوع الهجوم وقال إنه واثق من أن تشاد غير مهتمة بالتوصل إلى تسوية حيث أحجم المسؤولون هناك عن أي محاولات للمصالحة سواء من جانب السودان أو دول أخرى بما فيها ليبيا وقطر.

وأشار الصادق إلى أنه لم تحدث هجمات أخرى منذ الغارة التي تم الإبلاغ عنها ووقعت قرب مستوطنة ام دخن يوم الخميس.

وقال انه وفقا لمعلومات الجيش فان كل شيء هادئ في المنطقة ولم تشهد الأحداث تصعيدا.

ونفى وجود متمردين تشاديين داخل السودان قائلا ان القوة الجوية التشادية ربما تحركت بناء على معلومات استخباراتيه غير دقيقة.
XS
SM
MD
LG