Accessibility links

logo-print

القوات الباكستانية تقتل أكثر من 50 ناشطا في اشتباكات مع عناصر موالية لحركة طالبان


أعلن مسؤول باكستاني الثلاثاء أن القوات الباكستانية قتلت أكثر من 50 ناشطا خلال يومين من الاشتباكات مع مقاتلين فروا من الهجوم الهادف إلى القضاء على حركة طالبان في شمال غرب البلاد.

واستهدفت عملية استمرت يومين الأحد والاثنين ناشطين يختبئون في قرية مايدان في دير السفلى- احد الأقاليم الثلاثة حيث أعلن القادة العسكريون الباكستانيون أن الهجوم الواسع النطاق أدى إلى هزيمة طالبان.

وقال الناطق باسم القوات شبه العسكرية الميجور فضل الرحمن إن هدف العملية كان القضاء على الناشطين الذين يختبئون في مايدان بعدما فروا هربا من عملية سوات، حسب تعبيره. وأضاف أن ثلاثة جنود قتلوا أيضا فيما دمرت القوات كمية كبيرة من الأسلحة والذخائر.

وكان رئيس الوزراء الباكستاني يوسف رضا جيلاني أعلن في وقت سابق هذا الشهر أن الجيش قضى على المتطرفين فيما تواصلت المناوشات في وادي سوات ومحيطه حيث معقل تمرد طالبان.

وأطلق الجيش هجوما واسع النطاق بدعم أميركي في أواخر نيسان/ابريل في بونر ودير السفلى قبل أن يحاصر الناشطين في سوات، وتقول باكستان إن حوالي 1800 ناشط و163 عنصر امن قتلوا في الهجوم لكن يتعذر التأكد من هذه الحصيلة من مصدر مستقل.
XS
SM
MD
LG