Accessibility links

logo-print

الجيش اللبناني يعلن عن تفكيك شبكة إرهابية واعتقال عناصرها وهم من جنسيات عربية


أعلن الجيش اللبناني الثلاثاء انه فكك إحدى الشبكات "الأصولية الإرهابية" واعتقل عناصرها العشرة، وهم من جنسيات عربية مختلفة، الذين كانوا يخططون لتنفيذ عمليات ضد قوات الطوارئ الدولية اليونيفيل المتمركزة في جنوب لبنان.

وجاء في بيان للجيش انه "نتيجة التحريات والاستقصاءات المكثفة التي أجرتها مديرية المخابرات في الجيش في موضوع متابعة الشبكات الأصولية الإرهابية، تمكنت هذه المديرية من توقيف إحدى هذه الشبكات المؤلفة من 10 عناصر ينتمون لجنسيات عربية مختلفة".

وأوضح البيان أن معظم المعتقلين "قدموا من خارج لبنان".

وأضاف انه تبين من خلال التحقيق أن هذه الشبكة كانت تخطط للقيام بعمليات من بينها "إخراج مطلوبين إرهابيين من مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين إلى خارج لبنان.. وإيواء عناصر أصولية تنتمي لتنظيم فتح الإسلام الإرهابي، وتأمين إدخالهم إلى مخيم عين الحلوة بعد تزويدهم بمستندات مزورة، والتخطيط للقيام بعمليات أمنية تجاه الخارج انطلاقا من لبنان".

كما عملت الشبكة على "إنشاء خلايا إرهابية بقصد التخطيط لرصد قوات اليونيفل والجيش اللبناني تمهيدا للقيام بعمليات إرهابية ضدها"، حسب البيان.

وأكد البيان أن الموقوفين أحيلوا "إلى القضاء المختص لاستكمال التحقيق".

ويقع مخيم عين الحلوة بالقرب من مدينة صيدا الساحلية الجنوبية، ويعتبر اكبر المخيمات الفلسطينية في لبنان والبالغ عددها 12 مخيما.

وكانت قوات اليونيفيل قد تشكلت عام 1978 لمراقبة الحدود مع إسرائيل وجرى تعزيزها عقب الحرب الإسرائيلية على لبنان صيف 2006.
XS
SM
MD
LG