Accessibility links

logo-print

تحذير من التصعيد الإعلامي بين بغداد وأربيل


دعت أوساط برلمانية حكومتي المركز وإقليم كردستان إلى اعتماد الحوار لحل الإشكالات العالقة بين الجانبين والابتعاد عن تصعيد حدة التوتر من خلال وسائل الإعلام.

وأكد النائب عن كتلة التحالف الكردستاني محمود عثمان في حديث لمراسل "راديو سوا" توتر العلاقات بين بغداد وأربيل، مشيرا إلى أن تصريحات رئيس حكومة إقليم كردستان نيجرفان برزاني والتي حذر فيها من حدوث صدامات مسلحة، كانت موجهة إلى الجانب الأميركي للتدخل وتدارك الموقف، على حد قوله.

ودعا عثمان إلى البدء بحوار لحل المسائل الخلافية، بعد الانتهاء من انتخابات إقليم كرستان وعودة رئيس الحكومة نوري المالكي من الولايات المتحدة، محذرا من احتمال اندلاع صراع مسلح في المناطق المتنازع عليها.

النائب عن جبهة التوافق سليم الجبوري وصف تصريحات نيجرفان برزاني بأنها تأتي في إطار مزايدات وأبعاد انتخابية، مشددا على ضرورة الحوار بعيدا عن التصعيد الإعلامي.

وكانت أوساط برلمانية قد دعت الولايات المتحدة للتوسط بين الحكومة المركزية وحكومة إقليم كردستان لحل الأزمة بين الجانبين بسبب عدم التوصل إلى اتفاق حول عدد من نقاط الخلاف.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد ظافر أحمد:
XS
SM
MD
LG