Accessibility links

logo-print

تداعيات إلغاء مهرجان جدة على مستقبل الثقافة في السعودية


أثار حدث إلغاء فاعليات مهرجان جدة السينمائي الرابع الأسبوع الماضي عدة تساؤلات حول مسألة الثقافة في السعودية ورفض رجال الدين السعوديين القاطع لأي من مظاهرها الترفيهية.

والإلغاء الذي حصل بصورة مفاجئة، أربك القيمين على المهرجان.

فقد نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن أحد المنظمين قوله إن تعليمات شفهية وصلتهم تفيد بصدور قرار من وزير الداخلية الأمير نايف بن عبد العزيز بمنع إقامة المهرجان، قبل يوم من افتتاحه، على أن يصلهم قرار رسمي لاحق بمنعه.

وهكذا ألغي المهرجان في اللحظة الأخيرة قبيل افتتاحه بالرغم من حصوله على الترخيص اللازم من بلدية جدة قبل يومين.

وقد برر المتحدث باسم بلدية جدة أحمد الغامدي لصحيفة أراب نيوز السعودية الناطقة بالانكليزية أن الإلغاء حصل بسبب ما وصفه بنقص في تنظيم فاعليات المهرجان، إلا أن المنظمين يعتقدون أن أمر الإلغاء أتى من مسؤولين كبار بضغط من رجال الدين، حسبما قالت وكالة الصحافة الفرنسية.

في هذا الإطار، أمل السينمائي محمود صباغ أن تؤدي التظاهرات الثقافية مثل مهرجان جدة السينمائي ومهرجان السينما الخليجية في الخبر إلى حصول تغيير في المجتمع السعودي لجهة قبول الأعمال الثقافية.

وأضاف صباغ في حديث لوكالة الصحافة الفرنسة "إلا أن الرسالة التي وصلتنا هي أن الوقت لم يحن بعد."

ويأتي ذلك بالرغم من الآمال التي انتعشت مؤخرا في إمكانية تحقيق مزيد من الانفتاح على المستوى الثقافي لاسيما السينمائي، خصوصا بعد عرض فيلم "مناحي" السعودي الذي أنتجته في جدة والرياض شركة روتانا، التي هي الراعي الرئيسي لمهرجان جدة السينمائي.

وإلغاء مهرجان جدة السينمائي لم يكن بداية أعمال حظر فاعليات الثقافة الترفيهية في المملكة.

ففي عسير، لم يتضمن مهرجانها لصيف 2009 أي حفل موسيقي، وذلك للمرة الأولى منذ تأسيسه.

وفي مايو/أيار الماضي، ألغي حفل لمغنية الأوبرا إيزابيل بولارد كان مخصصا للنساء وترعاه السفارة الفرنسية، إلا أنه حصل على الإذن اللازم لاحقا بعد مفاوضات شائكة مع رجال الدين والمسؤولين، وذلك بحسب ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسيةعن شخص شارك في تنظيم الحفل.

وهذا الشهر، أوقف حفل موسيقي خاص بعنوان "ميدنايت اكوستيك" في إحدى المجمعات السكنية المخصصة للأجانب عندما وصلت الشرطة الدينية إلى مدخل المجمع. وقد تبين أن نصف المشاهدين الـ500 كانوا سعوديين.

تجدر الإشارة وجود فتوى دينية تمنع المشاركة في عرض سينمائي، إلا أن السعوديين ليسوا بعيدين أبدا عن الساحة الفنية.

وقد قال فنان سعودي فضل عدم الكشف عن اسمه "عندما يغني محمد عبده في القاهرة أو بيروت، يكون الجمهور بغالبيته سعودي."

XS
SM
MD
LG