Accessibility links

logo-print

روسيا تعلن أنها تتابع عن كثب زيارة جو بايدن إلى جمهوريتي أوكرانيا وجورجيا


أعلن المتحدث باسم الخارجية الروسية اندري نسترينكو الثلاثاء أن روسيا لا تريد "احتكار" العلاقات مع دول الاتحاد السوفياتي السابق، لكنها ستتابع "عن كثب" زيارة نائب الرئيس الأميركي جو بايدن إلى أوكرانيا وجورجيا.

وقال المسؤول الروسي "سنتابع عن كثب ما سوف يحصل بقدر ما يتعلق الأمر بدول حدودية".

لا اغتصاب ولا احتكار

وقال المتحدث إن "موقفنا في السياسة الخارجية هو أننا لا نغتصب ولا نحتكر حقوق أي كان. خيار الشركاء في مجال التعاون الدولي يعود لإرادتهم السيدة في المواضيع ذاتها". وأعلن أيضا أن "المهم هو أن يكون هذا الأمر شفافا دون ازدواجية وألا يتم على حساب مصالح الآخرين"، معتبرا في الوقت نفسه أن الدول التي اختارها بايدن وجدول أعمال زيارته لم تتحدد عن طريق "الصدفة".

علاقات حسنة مع الجميع

وقد أكد جوزيف بايدن أن تحسين علاقات موسكو وواشنطن لن يكون على حساب أوكرانيا أو غيرها من الدول المجاورة. وقال بايدن بعد لقائه رئيس أوكرانيا فيكتور يوشينكو :

" إننا نسعى، كما تعلمون إلى إصلاح علاقاتنا مع روسيا، لكنني أؤكد لكم وللشعب الأوكراني أن هذا لن يتم على حساب أوكرانيا، بل، على العكس، ففي رأيي أن من شأن العلاقة الموضوعية مع موسكو تبديد الإعتقاد بالربح على حساب الآخر فيما يتعلق بعلاقاتنا مع الدول المجاورة لروسيا."

ونائب الرئيس الأميركي موجود الثلاثاء في كييف في زيارة تهدف إلى طمأنة السلطات الأوكرانية وإقناعها بان تحسين العلاقات الروسية الأميركية لن يسيء إلى دعم واشنطن لأوكرانيا.

وسينتقل الأربعاء إلى جورجيا، وهي جمهورية سوفياتية سابقة أيضا بقيادة الموالي للغرب ميخائيل ساكاشفيلي، والتي توترت علاقاتها مع موسكو بشكل كبير بسبب الحرب الروسية الجورجية في أغسطس/ آب2008.

XS
SM
MD
LG